۱۱ آذر ۱۴۰۰ |۲۶ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Dec 2, 2021
 آية الله المدرسي

وكالة الحوزة - دعا سماحة آية الله السيد محمد تقي المدرسي السياسيين في العراق إلى إستثمار ذكرى ولادة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله، في نبذ الخلافات فيما بينهم، لا سيّما تلك التي طفت على السطح بعد الإنتخابات الأخيرة.

وكالة أنباء الحوزة - وقال سماحته خلال كلمته الإسبوعية المتلفزة:" إن رسالة ذكرى مولد النبي الأكرم صلى الله عليه وآله، هي رسالة الأمل لأن النبي جاء رحمةً لكل البشر، ولابد أن نعيش أمل تماوج هذه الرحمة حتى تصل إلى أقاصي الأرض، كما أن الوحدة هي الأخرى رسالة هذا المولد الميمون، لأن النبي صلى الله عليه وآله يوحدّنا" مؤكداً على ضرورة أن تنتهي الخلافات التي حصلت بعد الإنتخابات، عن طريق إحتكام المتخاصمين إلى الله والرسول الأكرم وأهل بيته عليه وعليهم السلام، وكذلك بالرجوع إلى من يمثل هذا الخط اليوم، وهم العلماء الربانيون، الذين يحكمون بحكم رسول الله وأهل بيته، مبيّناً أن إستمرار هذه الخلافات سوف يؤدي إلى مشاكل لايحمد عقباها.
وبيّن آية الله المدرسي أن شعب العراق الذي يملك قيماً مثلى كثيرة، سوف لا ينعم بحياةٍ كريمة، ما دام سياسيوه منشغلون بخلافاتهم التي تنسيهم مشاكل الشعب وحاجاته، داعياً إلى التوحد ونبذ الفرقة لكي ينعم الجميع في هذا البلد بحياة كريمة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 8 =