۱۴ آذر ۱۴۰۰ |۲۹ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Dec 5, 2021
آیت الله سید محمد تقی مدرسی از علمای عراق

وكالة الحوزة - طالب آية الله المدرسي المجتمع الدولي بالقيام بمسؤوليته من أجل إيقال الأعمال الوحشية التي تتكرر في أفغانستان بعد سيطرة طالبان على الحكم.

وكالة الحوزة - طالب آية الله السيد محمد تقي المدرسي المجتمع الدولي بالقيام بمسؤوليته من أجل إيقال الأعمال الوحشية التي تتكرر في أفغانستان بعد سيطرة طالبان على الحكم، وذلك في أعقاب الهجوم الغادر لعصابات داعش الصهينونية ضد مسجدٍ من مساجد الله سبحانه، ودار عبادةٍ للمؤمنين الشيعة في أفغانستان، حيث خلّف الهجوم مئات من الشهداء والجرحى.
وقال سماحته: ” إن الحكومة الأفغانية الحالية مطالبة بتوفير الأمن لكل المواطنين، وعند عجزها عن ذلك فعليها أن تقدم السلاح للفئات المهددة من قبل الإرهاب ليدافعوا عن أنفسهم”، مضيفاً: “إن أفغانستان على شفى حفرةٍ من الحرب الأهلية والتمزق وتدخلٍ جديد للدول فيها، ولابد من السعي لمنع حصول ذلك”.
وختم آية الله المدرسي حديثه، بتقديم أحرّ التعازي الى ذوي الشهداء، والدعاء لجرحى الحادثة بالشفاء العاجل.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 13 =