۸ آذر ۱۴۰۰ |۲۳ ربیع‌الثانی ۱۴۴۳ | Nov 29, 2021
فلسطین

وكالة الحوزة - دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين إلى اعتبار يوم الجمعة يوماً للغضب والنفير العام في كل مدن وقرى وبلدات ومخيمات الوطن وفي مخيمات اللجوء والشتات، للخروج في مسيرات التحدي والصمود.

وكالة أنباء الحوزة - وأكدت الحركة في بيان لها، على ضرورة وحدة الشعب الفلسطيني والتفافه حول المقاومة وإعلان استعداده لتقديم كل التضحيات من أجل الدفاع عن القدس.

كما دعت الحركة لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وأداء صلاة الجمعة في رحابه تأكيداً على الحق الكامل والسيادة المطلقة فيه.

وفيما يلي نص البيان:

بِسْم الله الرحمن الرحيم

"أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ"

بيان صادر عن حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

يا جماهير شعبنا الأبي الصامد ..

أيها الشباب الثائر في القدس والضفة ومدننا وبلداتنا المحتلة عام ۴۸ ..

يتجدد موعدنا مع النصر وكسر عنجهية الاحتلال الصهيوني الغاصب ، فمع صرخات الغضب  التي تصدح بها حناجر الأحرار سيوقن العالم أجمع أن هذا الشعب لا يمكن إخضاعه وأن المؤامرات مهما اشتدت لن تنال من عزيمة أبنائه الذين يطلبون الحرية والعزة والكرامة.

أيها الأحرار..

لقد أثبتت كل التجارب والمحطات التي مرت بها قضيتنا أنه ما من سبيل أمام شعبنا لانتزاع حقوقه سوى المواجهة والمقاومة ، وأن صوتنا لن يصل لأحد ما لم يقترن بالغضب والاشتباك مع العدو المحتل في ميادين الطهر و الشرف.

أيها الأحرار في كل مكان..

إننا إذ نؤكد على دعوات الشباب الثائر لاعتبار يوم غدٍ الجمعة يوماً للغضب والنفير العام، فإننا نستنفركم للخروج في مسيرات التحدي والصمود في كل مدن وقرى وبلدات ومخيمات الوطن وفي مخيمات اللجوء والشتات، واعتبار هذا اليوم يوماً لتأكيد وحدة الشعب الفلسطيني والتفافه حول المقاومة وإعلان استعداده لتقديم كل التضحيات من أجل الدفاع عن القدس.

كما ندعو لشد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وأداء صلاة الجمعة في رحابه تأكيداً على الحق الكامل والسيادة المطلقة فيه.

التحية للمقاومة الباسلة والرحمة لشهدائنا والشفاء لجرحانا والحريّة لجميع أسرانا الأبطال

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 5 =