۲۱ تیر ۱۳۹۹ | Jul 11, 2020
تحرك حلفاء سوريا ضد قيصر.. هل ستكون مهلكة لترامب؟

وكالة الحوزة - فتحت الادارة الامريكية حرباً جديدة مع سوريا بمحاصرة الشعب السوري من خلال ما سمي بقانون قيصر، وما ان بدأ سريانه حتى اعلن حلفاء دمشق فوراً وقوفهم الى جانبها ودعمها لاسقاط هذا القانون ومفاعليه سواء في سوريا وتأثير هذا القانون في لبنان.

وكالة أنباء الحوزة - ورأى محللون ومراقبون ان القانون جاء بعد استنفذت الولايات المتحدة الامريكية جميع وسائل العقوبات والحصار والتهديد والحرب، واعتبروها نقطة ضعف لدى الادارة الامريكية خاصة وانها فشلت بتدمير او اسقاط الدولة السورية كما كانت تعلن.

ولفتوا الى ان الضجيج الاعلامي الذي رافق مع بدء سريان قانون قيصر، هو آخر سلاح ضغط تستعمله واشنطن ضد سوريا من اجل تحسين شروطها بالتسوية مع دمشق.

لكنهم اكدوا على نقطة مهمة، وهي ان جوهر قانون قيصر يراد منه الضغط على المقاومة في لبنان ايضاً، ومساعي خارجية امريكية واطراف لبنانية محاولة تدويل الازمة اللبنانية ومساعي لتعديل قوات اليونيفيت حتى يكون لها دور في الجنوب اللبناني وفي الحدود اللبنانية السورية من اجل قطع العلاقات بين البلدين، وارأوا ان لبنان سيكون المتضرر الاكبر من هذا القانون بشكل اساسي في حال أغلقت الحدود، الذي يزدهر اقتصاده من خلال سوريا.

في المقابل رأى خبراء، ان رسائل قانون قيصر لها معنيان في الفترة الاخيرة من الجانب الامريكي، الاولى الانتخابات الامريكية القريبة والثانية رسائل موجهة لاسرائيل ما وعد به ترامب بضم الضفة الغربية، اي يجب ان تتوقف سوريا عن رفض القرار الامريكي بضم الجولان والضفة الغربية للمحتل الاسرائيلي.

ولفتوا ايضاً الى ان هدف الادارة الامريكية من خلال الضغط، دفع سوريا الى حوار سياسي معها عنوانه خروج حلفائها من اراضيها وبالتالي خروج حزب الله وعدم مساعدته لاحقاً في حال وقوع اي صراع مع الكيان الاسرائيلي، وعدّوا ان هذا هو الهدف الامريكي الرئيسي في المعادلة وليس كما تدعي ادارة ترامب مساعدة الشعب السوري ودفع العملية الديمقراطية، اثبت الاحداث انه لا علاقة لهم بها.

كما بين خبراء ان السيد حسن نصر الله طرح قضية جديدة في العمل الاقتصادي من خلال التبادل التجاري خارج الدولار لخروج لبنان من ازمته الاقتصادية، معتبرين انها سوف تولد سوق عالمية جديدة بديلة عن السوق الرأسمالي المتوحش الذي تتحكم به الولايات المتحدة الامريكية عبر الدولار، ولذلك فان هذا القانون سيكون مشجعاً لروسيا وايران والصين الى الذهاب بتشكيل هذه السوق البديلة تستفيد منه لبنان وسوريا ايضاً لفك الحصار عن الشعب السوري.

برأيكم:
ما سرّ عدم اهتمام سوريا بقانون قيصر الامريكي؟
كيف تبدو خطط مواجهة قانون قيصر بعد سريانه على سوريا وتأثيره بلبنان؟
ما اهمية مواقف السيد نصر الله والتحرك الايراني والروسي لتطويقه؟

* قناة العالم

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 13 =