۱۸ آذر ۱۴۰۰ |۴ جمادی‌الاول ۱۴۴۳ | Dec 9, 2021
أجواء العزاء في العتبة المعصومية المقدسة ليلة استشهاد الإمام الكاظم عليه السلام

خاص لوكالة أنباء «الحوزة»- قال القيادي في المجلس الإسلاميّ العلمائي في البحرين سماحة الشيخ محمّد حسن خجسته: إن من أعدم الشبّان البحرينيين الثلاثة صباح اليوم هو شخص الملك حمد بن عيسى في الحقيقة، لأّنه هو الذي وقّع على حكم الإعدام بعد إصداره وقد كان يستطيع عدم التوقيع حسب الدستور البحرينيّ.

في حوار بين مراسل وكالة أنباء الحوزة وبين سماحة الشيخ محمّد حسن خجسته القيادي في المجلس الإسلاميّ العلمائيّ في البحرين أشار سماحته إلى تنفيذ الحكم الظالم بحق الشبّان البحرينيّين الثلاثة على يد آل خليفة وقال: لقد قدّم هؤلاء الشبان الثلاثة أدلّة البراءة إلى المحكمة الظالمة ولو كانت المحكمة أقيمت في أي مكان آخر في العالم حيث توجد محكمة مستقلة عادلة، لكان حكم البراءة صدر بحقّهم ولكن للأسف فقد أصدر الحكم القطعي بالإعدام في حقّهم وتمّ تنفيذه واستشهد هؤلاء الأبرياء الثلاثة ظلماً.

وقال سماحته في خصوص دور ملك البحرين في استشهادهم بأنّ شخص ملك البحرين حمد بن عيسى هو قاتل الشباب حقيقة لأنّه هو الذي وقّع على حكم الإعدام بعد إصداره، وإنّ الملك يستطيع عدم توقيع حكم الإعدام حسب الدستور البحريني ولكن حمد بن عيسى أصرّ على المشاركة في ارتكاب هذه الجريمة البشعة فوقّع الأحكام، فالقاتل حقيقة هو الملك.

وأضاف: تصوّر الملك بهذه الخطوة أنّه يستطيع إخافة الشعب أو إرجاع الناس إلى بيوتهم بعمله الوحشيّ ولكنّ ذلك وهم باطل.

كما أشار القيادي في المجلس الإسلامي العلمائي إلى ردّة الفعل الثورية للشعب البحريني نتيجة لتنفيذ هذا الحكم وقال: هبّ الشعب البحريني والمجاهدون إلى التظاهر بعد تنفيذ الحكم وأعلنوا في المساجد وغيرها عن استنكارهم وغضبهم وهم يهتفون بالتكبير، مشدداً على انّ المسيرات الاحتجاجيّة ستستمر في جميع مناطق البحرين ولن تذهب دماء الشهداء هدراً وسيثأثر الشعب لها.

وتحدّث هذا الناشط السياسيّ البحريني إلى احتمال صدور أعمال وحشيّة في الأيام القادمة من قبل قوات آل خليفة وقال: لا يُستبعد من القرارات السخيفة التي يتخذها آل خليفة أن يهاجموا منطقة الدراز المحاصرة ولكن الشعب مستعد للدفاع بوجه وحشية جلاوزة آل خليفة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 2 =