۱۸ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 8, 2020
إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي

وكالة الحوزة ـ حذر إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي من ان تؤثر معركة مجلس النواب الاخيرة سلبا على تحرير مدينة الموصل أو تؤدي إلى حل السلطة التشريعية أو التخفي على الفساد.

وكالة أنباء الحوزة ـ حذر إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي من ان تؤثر معركة مجلس النواب الاخيرة سلبا على تحرير مدينة الموصل أو تؤدي إلى حل السلطة التشريعية أو التخفي على الفساد.
وقال السيد القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي أقيمت في الحسينية الفاطمية الكبرى بالنجف الأشرف اليوم الجمعة، أن" من حق السلطة التشريعية أن تستجوب ومن حق المستجوب الدفاع عن نفسه ",مشيرا إلى انه" لدينا ثلاث لاءات في معركة البرلمان الأخيرة وهي (ان لا تكون هذه المعركة على حساب تحرير الموصل) و (لا لانحلال وانهيار البرلمان) و (لا للتخفي على الفساد) ",مبينا ان" هذه المعركة خطيرة ونحتاج الى رعاية الهية ".
من جانب اخر اكد السيد القبانجي ان " تصويت البرلمان على قانون حظر حزب البعث من المشاركة السياسية محطة انتصار للإرادة العراقية" مبينا ان "هذا الحظر ليس ثأرا ولا انتقاما".
واضاف انه" حققنا في تجربتنا العراقية عدة انتصارات اهمها ( التجربة الانتخابية، والمحافظة على الوحدة العراقية، والقضاء على الحرب الاهلية والطائفية، وحظر حزب البعث من المشاركة السياسية)". مؤكدا ان" هذا الحظر هو قرار رسمي تشريعي صحيح ".
من جهة اخرى اشار إلى التقدم في الملف الأمني ، مثمنا تحرير جزيرة الخالدية التي تعد موقعا استراتيجيا كانت تستحوذ عليه عصابات داعش.
ولفت الى ان " قواتنا تتهيأ لتحرير الموصل وفي نفس الوقت تستعد لاستيعاب عشرات آلاف النازحين". مناشدا" العالم والمجتمع العربي للوقوف إلى جانب النازحين وإنشاء صندوق لدعمهم واعمار المناطق المحررة"مثمنا "مبادرة مكتب المرجع السيستاني بإنشاء ٣٠٠ شقة سكنية لإيواء النازحين ".
وفي الخطبة الدينية تناول السيد القبانجي ذكرى شهادة الشهيد الصدر الثاني السيد محمد صادق الصدر" موضحا "انه قام بعدة ادوار مثل تطوير الحوزة العلمية التي كانت تعاني من ندرة العالم والطالب العراقي الذي كان يجابه بالقتل أو السجن من قبل النظام وبث الحس الديني في الشباب والاستفادة من الفرصة المتاحة التي لبس النظام فيها لباس الدين واقامة صلاة الجمعة حيث انفتح العراق على منبر الجمعة وتدفق مئات الالاف من الشباب العراقي لصلاة الجمعة".

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 0 =