۶ آذر ۱۴۰۱ |۳ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Nov 27, 2022
الإمام الخامنئي في لقاء رئيس تركمانستان

وکالة الحوزة - قال الإمام الخامنئي: إن سياسة الحكومة في جمهورية إيران الإسلامية هي تعزيز العلاقات مع الدول المجاورة، وهذه «سياسة صائبة تماماً.

وکالة أنباء الحوزة - التقى رئيس جمهوريّة تركمانستان، السيد سردار بردي محمدوف، والوفد المرافق له، مع الإمام الخامنئي. خلال اللقاء، ذكر قائد الثورة الإسلاميّة أنّ تعزيز العلاقات بين إيران وتركمانستان يصبّ في مصلحة البلدين، مؤكداً أنّ سياسة الجمهوريّة الإسلاميّة هي تعزيز العلاقات مع الدول المجاورة. ولفت سماحته إلى وجود خصوم إقليميّين ودوليّين للعلاقات الوديّة بين إيران وتركمانستان، مشدّداً على «وجوب التغلّب على العقبات».

رأى قائد الثورة الإسلامية، الإمام الخامنئي، خلال لقائه مع رئيس تركمانستان، السيد سردار بردي محمدوف، والوفد المرافق له، أن «تعزيز العلاقات وتعميقها أكثر يصب في مصلحة كِلا البلدين»، قائلاً إن سياسة الحكومة في جمهورية إيران الإسلامية هي تعزيز العلاقات مع الدول المجاورة، وهذه «سياسة صائبة تماماً».
وأكد الإمام الخامنئي أن تخطي العقبات يستلزم العزم والإرادة الجادة من البلدين لتعزيز العلاقات، مضيفاً: «العلاقات الودية بين إيران وتركمانستان لها خصوم إقليميون ودوليون لكن يجب التغلب على العقبات».
كذلك، أكد قائد الثورة الإسلامية أن لجنة التعاون المشترك بين البلدين يجب أن تكون فعّالة جدياً وأن تُنجز الاتفاقات بمتابعة مستمرة.
أما رئيس تركمانستان، السيد سردار بردي محمدوف، فقال خلال اللقاء الذي حضره أيضاً رئيس جمهورية إيران الإسلامية، السيد إبراهيم رئيسي، إن «أولوية حكومة تركمانستان هي تعزيز العلاقات مع الجوار... استناداً إلى الوثائق التي تم توقيعها اليوم نسعى إلى توطيد العلاقات الجيدة بين البلدين أكثر من أي وقت مضى في المجالات المختلفة وبخاصة الغاز والكهرباء وشحن البضائع ونقلها، وتنفيذ مشاريع كبيرة».
في إشارة إلى الذكرى الثلاثين لنشوء العلاقات بين البلدين، قال الرئيس التركمانستاني في حديثه مع قائد الثورة الإسلامية: «أتقدم إليكم بالشكر والتقدير نيابةً عني وعن شعب تركمانستان على دعمكم الدائم لتعميق العلاق

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 1 =