۹ تیر ۱۴۰۱ |۳۰ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 30, 2022
سید صدر الدین قبانچی

وكالة الحوزة - بارك امام جمعة النجف الاشرف حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي نجاح الانتخابات اللبنانية. ودعا الحكومة العراقية الى ايجاد حلول لتوفير الكهرباء بعيدا عن الارادة الامريكية. وجدد رفضه للتصريحات التي تسئ للمرجعية الدينية وتحميلها مسؤولية ايجاد الحل للانسداد السياسي.

وكالة أنباء الحوزة - السيد القبانجي عبر عن استنكاره ورفضه للتصريحات التي صدرت هنا وهناك وتحمل الاساءة للمرجعية الدينية بتحميلها مسؤولية ايجاد الحل للانسداد السياسي، مؤكدا ان المرجعية فوق ان نملي عليها ارادتنا ونحن نتعلم منها ويجب وان يحفظ موقعها، وتابع: المرجعية انقذت العراق بحكمتها ولسنا من يعلم المرجع.
وحول الانتخابات اللبنانية بارك سماحته نجاح الانتخابات بعد معركة وصفها بالشديدة بين الاتجاهات الموالية للغرب واسرائيل من جهة وبين الحركات الوطنية والمقاومة من جهة ثانية. مباركا للشعب اللبناني هذا المنجز ولحزب الله وحركة أمل بشكل خاص.
محليا طالب سماحته الحكومة العراقية بايجاد الحلول لازمة الكهرباء بعيدا عن الارادة الامريكية التي تفرض قيودا على استيراد الكهرباء والشعب يواجه موجات الحر بدون حلول منذ سنين طوال. فيما دعا الحكومة لحل الاشكالات المالية مع ايران وتريب عمل والية لاعطاء المستحقات لايران من اجل حل هذه الازمة في الوقت الذي تطالب ايران بتسديد الديون العراقية عن استيرادها للغاز والكهرباء والمتعثرة منذ سنوات في تسديدها.
واشار سماحته الى حلقة جديدة في التنمية البشرية تحت عنوان (اطع هواك او اطع مولاك).
مبينا ان. الغرب يقول اطع هواك تكون سعيدا لانهم يعتقدون ان الله لا علاقة له بالبشر وانه خلقهم وتركهم ليربوا انفسهم وافضل طريقة لتربية الروح هي اطاعة الهوى وتلبية رغبات النفس.
بينما الاسلام يقول اطع مولاك لان الاسلام يعتقد ان الله موجود وارسل الرسل وهو حاضر وقريب وشاهد وشهيد وسميع ومجيب وهو معكم اينما كنتم وارسل الرسول لتربية الانسان. مشيرا لقوله تعالى (اما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى فان الجنة هي المأوى)
وتابع هناك استفهام حول : قمع الهوى او تربية الهوى؟
موضحا ان الاسلام يعتقد بتربية الهوى لان الهوى والعواطف مطلوبة لكن لابد من تربية النفس وتوجيهها نحو الطريق الصحيح مستشهدا بقوله تعالى (ولا تتبع الهوى فيظلك عن سبيل الله) وفي الدعاء (وان تجعل هواي تبعا لطاعتك).
وفي الحديث القدسي ورد عنه تعالى (وعزتي وجلالي لا يؤثر عبد هواي على هواه الا استحفظته ملائكتي وكفلت السماوات والارضين رزقه وكنت له وراء كل تجارة واتته الدنيا وهي راغمة).
وفي سياق اخر اوصى سماحته الاسر بالتفكير بالاولاد الذين يواجهون الحرب الثقافية التي تغزو مجتمعاتنا وهي مسؤولية الاهل بالمراقبة والمتابعة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 0 =