۱۷ مرداد ۱۴۰۱ |۱۰ محرم ۱۴۴۴ | Aug 8, 2022
جهاد طه - جنبش حماس

وكالة الحوزة - أكد المتحدث باسم حركة "حماس" أن هستيريا الإقتحامات والإعتقالات التي يشنها الإحتلال بحق ابناء شعبنا الفلسطيني في المسجد الأقصى تبرهن عن حالة الإرباك والتخبط والهلع والخوف التي يعيشها الكيان الصهيوني.

وكالة أنباء الحوزة - أكد المتحدث باسم حركة "حماس" جهاد طه أن هستيريا الإقتحامات والإعتقالات التي يشنها الإحتلال بحق ابناء شعبنا الفلسطيني في المسجد الأقصى وتدنيسه وفي مدن وقرى الضفة الغربية تبرهن عن حالة الإرباك والتخبط والهلع والخوف التي يعيشها الكيان الصهيوني جراء أزمة حكومة نفتالي بينت وتصاعد عمليات المواجهة والمقاومة مع الاحتلال والوحدة والصمود التي تجسدت بين أبناء شعبنا ومقاومته الباسله التي أبدعت في الميدان ووقفت سدًا منيعًا بوجه الإحتلال لحماية المسجد الأقصى والدفاع عن حقوق شعبنا.

وشدد على أن الدفاع عن المسجد الأقصى واجبُ شرعي ووطني وأخلاقي، داعيًا الشعب الفلسطيني للزحف إلى المسجد الأقصى لصد الإعتداءات الهمجية لجيش الإحتلال ومستوطنيه، وأن تمادي جيش الإحتلال في جرائمه لن تسمح بها المقاومة بأي حالٍ من الأحوال.

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 8 =