۸ مهر ۱۴۰۱ |۴ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Sep 30, 2022
ابراهيم السيد

وكالة أنباء الحوزة - قال رئيس المجلس السياسي لحزب الله وفقا للحسابات السياسية الموجودة في لبنان هناك حملة أكاذيب وتضليل وتشويه، بنتائجها تعني أن نفتح وطننا للمشاريع الصهيونية وغيرها، بالدعوة إلى التخلي عن المقاومة.

وكالة أنباء الحوزة - وأضاف السيد إبراهيم أمين السيد خلال احتفال بمناسبة يوم المعلم في منطقة بعلبك شرق لبنان، علينا أن نحتفظ بما لدينا من عناصر قوة، بما يحول دون تحقيق الأطماع بوطننا ودون سقوط مجتمعنا. وتابع: بعض السياسيين عنوان الانتخابات لديهم، أنت مع العرب أم مع إيران، ما هي علاقة الانتخابات بهذا السؤال، هذا نفاق، فهذا السؤال يعني بطريقة غير مباشرة أنك مع المقاومة او ضد المقاومة.
وتابع، لقد طرحوا مثلا موضوع الحياد، أنت مع الحياد أم ضد الحياد، هذا لعب على الألفاظ، وحصل تنظير سياسي وديني حول موضوع الحياد، ومواقع هنا وهناك تحدثت عن الحياد. الآن تجاه ما يحصل في أوكرانيا أين دعاة الحياد، هذا يعني انهم ينافقون ويكذبون ويضللون، هم بطرحهم للحياد يريدون من اللبنانيين عدم اتخاذ موقف تجاه صراع الشعوب المظلومة في المنطقة.
وأردف: أنتم معلمون ومعلمات في مواقع حساسة جهادية، في مواقع المقاومة، فالبلد مملوء بالأضاليل والأكاذيب والإلتباسات، ومهمتكم كبيرة في علاقاتكم مع الطلاب والطالبات ومع بعضكم، بأن تقوموا بمهمة إزالة الإلتباسات، حتى يلجأ المجتمع إلى ركن وتيد.
وختم أمين السيد: في مجتمعنا الكثير من العقد والمشاكل، وعادات وأزمات اجتماعية واقتصادية ضاغطة، هناك أشياء موروثة وبنية اجتماعية معقدة وما شابه ذلك، ولكن الموروث قابل للدخول عليه وتهذيبه، والعادات والغرائز قابلة للدخول عليها والتأثير بها، فهي ليست قدرا، وبالتالي دوركم ودور المبلغين والأسر والمقاومة، يساعد على بناء المناعة في مجتمعنا من السقوط أمام الغرب.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 8 =