۵ تیر ۱۴۰۱ |۲۶ ذیقعدهٔ ۱۴۴۳ | Jun 26, 2022
انعقادُ مجلس العزاء الفاطميّ في صحن أبي الفضل العبّاس (عليه السلام)

وكالة الحوزة - شهد صحنُ أبي الفضل العبّاس(عليه السلام) انعقادَ مجلس العزاء السنويّ المُقام إحياءً لذكرى شهادة أمّ الأئمّة(صلوات الله عليهم)، وروح رسول الله(صلّى الله عليه وآله) التي بين جنبَيْه السيّدة فاطمة الزهراء(عليها السلام)، الذي تُقيمه شعبةُ الخطابة الحسينيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة ويستمرّ لثلاثة أيّام -بناءً على الرواية الثانية–، إذ توافق ذكرى الشهادة في الثالث عشر من شهر جمادى الأولى.

وكالة أنباء الحوزة - المجلس يندرج ضمن مشروع السيّدة أمّ البنين(عليها السلام) التبليغيّ الذي تتبنّاه الشعبةُ المذكورة، لإحياء مناسبات أئمّة أهل البيت(عليهم السلام) التي تُعقد داخل الصحن العبّاسي الشريف.
هذا بحسب ما أكّده لشبكة الكفيل مسؤولُ الشعبة الشيخ عبد الصاحب الطائي، وأضاف أنّ "المجلس ابتُدِئ يوم الخميس الحادي عشر من شهر جمادى الأولى، ويتواصل لغاية الثالث عشر منه بواقع جلستَيْن عزائيّتَيْن، الأولى صباحيّة وتشمل محاضرةً للشيخ الخطيب علي الوائلي، وفي المساء تكون المحاضرة للشيخ الخطيب كرار الساعدي، يعقبها مجلسٌ للّطم يُحييه كلٌّ من الرادود أحمد الخيكاني وحسين الشغانبي".
موضّحاً "يتناول الخطيبان في المحاضرات قبساتٍ من عبق هذه الذكرى الأليمة، ومحاور مضيئة من حياة ومواقف صاحبة الذكرى، وجزءاً من حياتها ومعاناتها، مستذكرَيْن دورها الكبير في تدعيم الدين الإسلاميّ، ومكانتها عند الله تبارك وتعالى ورسوله المصطفى محمد(صلّى الله عليه وآله)، وأقوال الرسول(صلّى الله عليه وآله) والأئمّة المعصومين(عليهم السلام) فيها، وكذلك استذكار ما جرى عليها من ظلاماتٍ كبيرة وغصب حقّها (سلام الله عليها)، والحثّ على التمسّك بالقِيَم التي ضحّت من أجلها صاحبةُ الذكرى الأليمة، وهي قِيمُ الإسلام والإنسانيّة".
يُذكر أنّ العتبة العبّاسية المقدّسة قد أعدّت لهذه المناسبة منهاجاً عزائيّاً ضمّ العديد من الفقرات، منها إقامة المحاضرات ومجالس العزاء في داخل كربلاء وخارجها.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 10 =