۶ آبان ۱۴۰۰ |۲۱ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 28, 2021
بحرین

وكالة الحوزة - قالت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية إن "الحل السياسي للأزمة في البحرين يأتي عبر الاستجابة للمطالب السياسية كمخرج وحيد لكل الأزمات الخانقة التي تتراكم على كاهل الوطن" مؤكدة "إن شعب البحرين بسنته وشيعته، وبمعارضيه ومواليه، قد وصلوا لقناعة لا رجعة فيها أن البلد لم يعد يحتمل مزيد من المكابرة والفساد والتراجع".

وكالة أنباء الحوزة - جاء ذلك في تصريح رسمي أصدرته الجمعية، عبر حساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي.
وقالت الوفاق "نجدد دعوتنا الى ضرورة العمل الجاد والصادق في الخروج من الأزمة السياسية عبر الحل السياسي الشامل الذي لا مناص منه اليوم أو غداً".
وأضافت "نؤكد بأن البحث عن طرق وأساليب جديدة للالتفاف أو الهروب من المطالب السياسية الاساسية معركة خاسرة ولن تجلب للبحرين سوى المزيد من الازمات".
ونوّت الوفاق "إلى أن الاستجابة للمطالب السياسية تشكل حصانة للوطن من الأزمات، لأن الشراكة السياسية الجادة هي التي توفر الاستقرار الحقيقي السياسي والأمني والاجتماعي، وتجعل البحرين رائدة وفي مقدمة البلدان الجاذبة للاستثمار والتنمية ورؤوس الأموال، ومحط التقدير والاحترام والدور المتقدم على مستوى المنطقة والعالم".
وأردفت "نعيد تأكيدنا على دعمنا ومساندتنا لأي حوار جدي حقيقي يعبر عن تطلعات وهموم ومطالب شعبنا، للوصول إلى الدولة الديمقراطية العادلة التي لا يجوع فيها فقير، ولا يضيع فيها حق لأحد بسبب لونه أو دينه أو عرقه أو منطقته أو قبيلته وان يتساوى الجميع في الحق السياسي وغيره".
ودعت الوفاق "لعدم تضييع المزيد من السنوات، وتغييب الحقيقة، وطمس الواقع، والالتفاف على المطالب، والاستعانة بالخبرات والعلاقات التي تهدم ولا تبني وتساعد في التعطيل بدلاً من تذليل العقبات".

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 1 =