۴ تیر ۱۴۰۰ | Jun 25, 2021
إيران تُنظّم اليوم مؤتمر 'القدس الشريف' الدولي

وكالة الحوزة - أكد المشاركون في مؤتمر افتراضي بمناسبة يوم القدس العالمي في الجمهوریة الاسلامية الايرانية على حقّ الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وضرورة عودة اللاجئين الفلسطيينين إلى ديارهم.

وكالة أنباء الحوزة - وقال رجل الدين السني الهندي "مولانا محمد أنيس الرحمن قاسمي" خلال الكلمة التي ألقاها في المؤتمر الدولي الثاني للقدس الشريف الذي يقام عبر الفضاء الافتراضي في إیران إن الوحدة بين المسلمين وتكاتف أبناء الشعوب المسلمة من مستلزمات نصرة القدس مشيراً في الوقت نفسه الى الحديث النبوي الشريف "يد الله مع الجماعة".
وأشار الى أن المسجد الاقصى هو من مقدساتنا التي قد نصّ عليه القرآن، مضيفاً أن الله عز وجل بيّن أهمية هذا المسجد المبارك في محكم كتابه عندما أسرى بعبده في قضية تكشف قدسية هذا المكان المقدس مشيراً في نفس الوقت الى الآية الكريمة "سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ."
وشدد سماحته على أهمية الدفاع عن المسجد الاقصى والقيام بكل ما من شأنه للإحتفاظ بهذا المكان المقدس مبيناً في الوقت ذاته أن  مدينة القدس الشريف لا تقلّ أهمية عن مكة المكرمة كما  أن المسجد الأقصى المبارك هو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين فلا يمكن لأحد أن يحذفه من ذاكرة المسلمين.
وأضاف الشيخ محمد أنيس الرحمن قاسمي أن الجمهورية الاسلامية الايرانية بذلت قصارى جهودها من أجل دعم المستضعفين في المنطقة خاصة الشعب الفلسطيني عندما أعلن مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك يوماً عالمياً للقدس دعماً للشعب الفلسطيني ونصرة لقضيتهم العادلة.
وشدد سماحته على ضرورة شد الرحال الى المسجد الاقصى المبارك معتبراً ذلك  يصب في مصلحة الشعب الفلسطيني ودعماً لهم في مجابهة الصهاينة الذين يمارسون شتى أنواع الظلم بحق الفلسطينيين.

الكيان الصهيوني يشكل أساساً لضرب الامن والاستقرار في المنطقة

وبدوره، قال أمين عام جمعية العلماء الأتراك، "الشيخ قدير أكاراس"، في كلمته بهذا المؤتمر إن القوى الاقليمية والدولية باجندتها  ومعادلاتها  تحاول النيل من بلاد المسلمين حتى تستولى عليها مبيناً في الوقت ذاته أن تلك القوى فرضت الكيان الصهيوني كأمر واقع حتى بات خنجراً في خاصرة المسلمين.
واعتبر أن الكيان الصهيوني المشؤوم يشكل أساساً لضرب الامن والاستقرار ومصدر لكل ما يعاني المسلمون في المنطقة من حروب طائفية كما أن الكيان الصهيوني هو السبب في انتشار الفقر بين المجتمعات المسلمة.
وأشار أمين عام جمعية العلماء الأتراك، الشيخ قدير أكاراس، الى قول مفجر الثورة الاسلامية الامام الخميني الراحل "اسرائيل غدة سرطانية" مؤكداً أنه لابدّ أن تزول وتستـأصل هذه الغدة .
وصرح الشيخ قدير أكاراس قائلاً: إن الامام الخميني الراحل في بداية الثورة الاسلامية في ايران أعلن الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك یوماً عالمياً للقدس الشريف واقتدى بذلك خليفته آية الله الخامنئي كما اقتدى بتكريم هذا اليوم كل قادة المقاومة وفي مقدمتهم الشهيدان قاسم سليماني وأبومهدي المهندس.
وتجدر الاشارة الى أن المؤتمر الدولي الثاني للقدس الشريفر إنطلقت أعماله أمس الثلاثاء ویستمر لغایة الیوم الأربعاء باللغات العربیة والفارسیة والإنجلیزیة وذلك بمشاركة 30 شخصية علمية وثقافية من إيران وفلسطين وماليزيا والهند وأفغانستان وباكستان وفرنسا والأرجنتين والعراق وتركيا وتشيلي والإمارات ولبنان وسوريا والمملكة المتحدة وكندا وتونس كما یمکن لجمیع الراغبین والمهتمين بهذا الشأن متابعة فعاليات المؤتمر عبر قناة "http://abarat.tv" الإلکترونیة.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 9 =