۲۹ اردیبهشت ۱۴۰۱ |۱۷ شوال ۱۴۴۳ | May 19, 2022
مدرسه فرانسه

وكالة أنباء الحوزة - أغلقت السلطات الفرنسية ، المدرسة الوحيدة بالعاصمة باريس التي تسمح للطلاب من جميع الأديان بحرية ارتداء الرموز الدينية بدعوى ممارسة الانفصالية.

وكالة أنباء الحوزة -  ذكرت وكالات إعلامية، أن “المدرسة تسمح لطلابها بارتداء الحجاب للمسلمين، والكيباه (غطاء للرأس صغير ومستدير) لليهود، والصلبان للمسيحيين، وغيرها، من الملابس الدينية”.
و قالت مديرة المدرسة حنان لوكيلي، تعليقاً على القرار، إن “اتهامهم بالانفصالية لمجرد السماح للطلاب بإظهار الرموز الدينية هو أمر “غير معقول” ويمثل “تمييزاً صريحاً”، مشيرةً إلى أن “المدرسة خضعت للتفتيش ثلاث مرات منذ يناير/ كانون الثاني الماضي، بحجة ضمان معايير السلامة في مبانيها وأعمالها الإدارية، وبعد كل زيارة، قدمت السلطات تقارير إلى محكمة جنائية في باريس، وادعت وجود مدرسين أجانب ليس لديهم تصريح لمزاولة المهنة”.
ويذكر، أن “القرار جاء بعد أيام من خطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حول ما ادعاه بالنزعة الانفصالية الإسلامية، وكجزء من هذه الاستراتيجية أغلقت السلطات مدرسة “ميو” الثانوية، التي قررت الاستئناف والطعن في الادعاءات الكاذبة ضدها، أمام المحكمة”.
ويشار إلى، أنه “وفي ۲۳ نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، أغلقت سلطات باريس مدرسة “ميو” الثانوية الخاصة، في إطار حملتها المستمرة لمحاربة ما تسميه بالإسلام الراديكالي، لتهدد المستقبل التعليمي لـ۱۱۰ طلاب في منتصف العام الدراسي”.

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 3 =