۲۷ شهریور ۱۴۰۰ |۱۰ صفر ۱۴۴۳ | Sep 18, 2021
سید صدر الدین قبانچی امام جمعه نجف اشرف

وكالة الحوزة - اكد امام جمعة النجف الاشرف حجة الاسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي ان الانتخابات الامريكية كشفت الوجه الحقيقي عن الديمقراطية الغربية، وربما هذه اخر انتخابات في الولايات المتحدة الامريكية قبل انحلالها الى دويلات.

وكالة أنباء الحوزة - السيد القبانجي اكد ان الانتخابات الامريكية كشفت الوجه الحقيقي للغرب، وقال: اليوم العالم كله بانتظار ماذا ستنتهي اليه الانتخابات الامريكية. مبينا انها كشفت القناع عن الديمقراطية الكاذبة التي يدعون بها بعد ان تحولت الانتخابات الى تهديد واتهامات بالتزوير، مؤكدا ان هذا هو واقع الغرب الحقيقي الذي يتسترون عليه.

وفي السياق ذاته اوضح سماحته اننا اليوم نشهد افول النجم الامريكي وربما تكون هذه اخر جمهورية قبل انحلال الولايات المتحدة الى مجموعة دويلات، مشيرا الى ان الصحف العالمية اليوم تتحدث عن تمزق وتشضي المجتمع الامريكي، واضاف: والعالم يتجه نحو الخلاص والاسلام قادم لا محاله.

وفي شان اخر اوضح سماحته ان ذكرى ولادة النبي الاكرم(ص) تقترن بالحملة الصيلبية على نبينا(ص)، مبينا ان هذه الحملة ليس لها الا تفسير واحد وهو الشعور بخطر تقدم الاسلام الى اوربا، ونحن نعتقد اننا على مقربة من تحقق الوعد الالهي.

وتابع:  اليوم اذ ندافع عن نبينا انما ندافع عن كرامتنا وحضارتنا.

وفي محور منفصل اوضح سماحته ان الشعب العراقي اثبت صدقه وصبره حينما انهى التظاهرات، واليوم جاء دور الحكومة في الاستجابة لمطالب الشعب والشباب، مؤكدا على الحكومة مراجعة ملفات حيتان الفساد والرواتب العالية والفضائيين، واضاف: العراق هو الدولة الثرية في العالم بينما يشكو موظفيه من تاخر الرواتب.

الى ذلك بين سماحته ان الشعب صبر ويصبر ولكن اذا لم تحقق الحكومة الخدمات المطلوبة له فلينتظروا موقفا من جمهورنا الطيب.

وفي حديثه الديني بين سماحته نظرية الاسلام في مستقبل البشرية والسؤال الذي يطرحه علماء الاجتماع والسياسة والاديان عن ذلك، والنظرية الدينية تجيب بان الصراع البشري سينتهي لصالح الحق وهذا ما تشير له الاية الكريمة (هو الذي ارسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله) وهذا المفهوم ايضا تؤكده الاية القرانية (ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم ائمة ونجعلهم الوارثين)، اذن نحن امام قرار الهي قطعي ان النصر لدين الله وان الارض سيحكمها العدالة.

وقال: اليوم حينما نستبشر ونبارك لكل العالم الاسلامي والانساني في ميلاد نبينا انما نحن نفرح ونهنئ انفسنا بيوم نزول الرحمة الى الارض.

واستذكر سماحته ذكرى ميلاد الامام الصادق(ص) الذي ينتسب له الشيعة، مبينا ان الامام(ع) اتيح له ان ينشر شريعة الاسلام والفقه الاصيل، واليوم معظم ما لدينا كشيعة من شريعة هي منه، وقال:  نحن في هذا اليوم نهنئ انفسنا بميلاد هذا الامام، واضاف:  نحن نفتخر اننا ننتسب الى اهل البيت(ع) الذين نزل فيهم الوحي.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 11 =