۱۰ آذر ۱۳۹۹ | Nov 30, 2020
الإمام الخامنئي

وكالة الحوزة - عقب تصريحات رئيس الجمهورية الفرنسي إيمانويل ماكرون المؤيّدة للكاريكاتور المهين لرسول الإسلام (ص) والتي أثارت غضب المسلمين في أرجاء العالم، أصدر الإمام السيد علي الخامنئي رسالة مقتضبة خاطب فيها الشّباب الفرنسي.

وكالة أنباء الحوزة - جاء نصّ هذه الرسالة التي انتشرت باللغة الفرنسية على شبكات التواصل الاجتماعي، كما يلي:

باسمه تعالی
يا شباب فرنسا!
إسألوا رئيس جمهوريتكم: لماذا يدعم إهانة رسول الله ويصنّفها حريّة في التعبير؟ هل هذا ما تعنيه حريّة التعبير: الشّتم والإهانة، وتوجيه ذلك لشخصيات متألّقة ومقدّسة؟ ألا يُمثّل هذا التصرّف الأحمق إهانة لمشاعر الشّعب الذي اختاره رئيساً له؟
السؤال التالي هو، لماذا يُصنّف التشكيك في الهولوكوست جريمة؟ بحيث يُسجن من يكتب شيئاً في هذا المضمار؟ بينما يتمّ إفساح المجال لإهانة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم؟

السيد علي الخامنئي
٢٨/١٠/٢٠٢٠

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 14 =