۳۰ مهر ۱۳۹۹ | Oct 21, 2020
اسماعیل هنیه

وكالة الحوزة - استقبل رئيس حكومة تصرف الأعمال الدكتور حسان دياب في السرايا الحكومية، في حضور مستشاره خضر طالب، رئيس المكتب السياسي ل"حركة حماس" الدكتور إسماعيل هنية، يرافقه وفد من الحركة، ضم نائب رئيس المكتب السياسي صالح العاروري، رئيس الحركة في الخارج ماهر صلاح، عضو المكتب السياسي عزت الرشق وممثل الحركة في لبنان أحمد عبد الهادي.

وكالة أنباء الحوزة - إثر اللقاء، قال هنية: "نعبر عن سعادتنا وسرورنا بوجودنا كقيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس في لبنان الشقيق. اللقاء مع الرئيس الدكتور حسان دياب كان إيجابيا ويعكس طبيعة العلاقة التاريخية والمصيرية بين الشعبين اللبناني والفلسطيني. ووضعنا دولة الرئيس في صورة الترتيبات الجارية لعقد اجتماع للأمناء العامين للفصائل الفلسطينية، وعبرنا عن شكرنا لدولة لبنان التي تستضيف هذا اللقاء، وتلاقت تمنياتنا بأن ينجح اللقاء الفلسطيني - الفلسطيني ويدشن مرحلة جديدة في تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية".

اضاف: "عبرنا أيضا عن تضامننا مع دولة لبنان والشعب اللبناني الشقيق بعد حادث انفجار مرفأ بيروت، وتمنينا الشفاء للجرحى"، واعتبر أن "لبنان قادر دائما على تخطي مثل هذه الصعاب والتحديات، والشعب الفلسطيني داخل فلسطين المحتلة وخارجها، وخصوصا في لبنان، يشعر بهذا المصير المشترك، وما قام به شعبنا الفلسطيني بعد هذا الحادث من تضامن ووقوف إلى جانب إخوانه في لبنان هو واجب وتأكيد أن هذا المصاب هو مصاب الجميع".

وتابع: "كما استعرضنا مع دولة الرئيس التطورات السياسية للقضية الفلسطينية وخصوصا موضوع صفقة القرن وخطة الضم الإسرائيلية والتطبيع الذي يجري بين بعض الدول والكيان الصهيوني. من جانبنا أكدنا رفضنا كل هذه المشاريع وتمسكنا بحقوقنا وثوابتنا الفلسطينية الواضحة والمدعومة أيضا عربيا وإسلاميا. ومن بين هذه الثوابت حق العودة، بما في ذلك عودة شعبنا الفلسطيني في لبنان وفي أي مكان. شعبنا الفلسطيني متمسك بأرضه ووطنه وبحق العودة إلى فلسطين. لا للتوطين ولا للتهجير ولا للوطن البديل. هذا موقفنا السياسي الثابت الذي نتمسك به".

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 2 =