۷ آبان ۱۳۹۹ | Oct 28, 2020
سید عباس موسوی - وزارت خارجه

وكالة أنباء الحوزة - اكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي بان اميركا تستخدم حقوق الانسان اداة لخدمة اغراضها الشيطانية، معتبرا هذا المنطق بانه جعلها حليفا للدكتاتوريين والسفاحين والمتطرفين.

وكالة أنباء الحوزة - جاء ذلك في تغريدة كتبها موسوي الیوم الاربعاء لمناسبة مؤتمر "اسبوع حقوق الانسان الاميركية" ارفقها بصور للقاء رامسفيلد مع صدام وكذلك حضور دونالد ترامب ومحمد بن سلمان في مراسم افتتاح مركز لمكافحة الارهاب.
وجاء في التغريدة: انه مثلما جاء من قبل فرد يمضي بتعليمات دعاة الحرب الاميركيين ضد ايران، فان حقوق الانسان من منظار الولايات المتحدة تعد محض اداة لتحقيق اغراضها الشيطانية وليس بمثابة هاجس صادق.
واضاف: ان هذا هو المنطق الذي جعل اميركا منذ امد طويل حليفا لـ "الدكتاتوريين والسفاحين والمتطرفين".

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 9 =