۱۷ آذر ۱۴۰۰ |۳ جمادی‌الاول ۱۴۴۳ | Dec 8, 2021
حجت الاسلام میرباقری

وكالة الحوزة - أكد أستاذ الحوزة بقم المقدسة السيد محمد مهدي ميرباقري، ان محاولة الغرب تضخيم خطر فيروس كورونا أكثر من اللازم وراءه مؤامرة خفية.

وكالة أنباء الحوزة - وفي حوار له قال أستاذ الحوزة بقم المقدسة وعضو مجلس خبراء القيادة ورئيس اكاديمية العلوم الاسلامية: أعتقد أن هذه الظاهرة (انتشار فيروس كورونا)، مهما كانت سواء كانت مصنعة أو خارجة عن السيطرة أو طبيعية، علينا أن ننظر الى مستقبل العالم، فاذا كانت مصنعة، فهي ليست مؤشرا على قوة العدو، فهي بسبب ضعف العدو في مواجهة الحضارة مع العالم الاسلامي، وعلى أي حال فقد أدى هذا الوباء الى ابراز نقاط ضعف الحضارة الغربية.
واضاف السيد مير باقري: نعتقد أن هذا الفيروس ، حتى لو كان مصنعا وله أهداف وراءه، يجب أن يكون لدينا وعي تجاهه، وكيف نتعامل معه يمكن أن يؤثر على مستقبل ما يحدث حتى لو تم إدارته.
ونوه الى كلمة قائد الثورة الاسلامية بمناسبة ذكرى مولد الامام المهدي (عج)، بان كورونا هو بلاء كبير بالنسبة للبشرية، مستعرضا امثلة من جرائم الغرب من بينها قتلى الحربين العالميتين الاولى والثانية، مؤكدا ان هذا الوباء  يجب أن لا يجعلنا غير مدركين لمؤامرة العدو.  
وتابع السيد مير باقري قائلا: أفهم من ذلك بأن كورونا يشكل خطرا كبيرا، ولكن وراء تضخيم خطره تكمن مؤامرة خفية، ليس من الطبيعي أن يتم فرض الحجر الصحي على 4 مليارات شخص وايجاد هذا الرعب في العالم، هذا مخطط، هناك مؤامرة وراءها.
واردف رئيس اكاديمية العلوم الاسلامية: كما ترى حدثت أشياء عظيمة لم يتم تهويلها مثل كورونا، مثل إحصائيات الحرب العالمية الثانية، الرقم الرسمي ما بين 50 و 70 مليون، هذا بالإضافة إلى عمليات القتل الصامتة التي ربما وصلت الى عشرات الملايين، في بلادنا تظهر الدراسات العلمية أن الإحصاءات الرسمية لسكان ايران قبل وبعد الحرب العالمية الثانية في القرن الماضي، عندما قارناها  وجدنا مقتل ما بين 4 و 7 ملايين شخص، أي عن طريق حدوث المجاعات، وبعضها مصطنعة.
ومضى قائلا: افترض أنك تنظر إلى الإحصائيات الخاصة ببعض الأمراض والظواهر الاجتماعية، على سبيل المثال في عام 2016 توفي 106 ملايين شخص مباشرة بسبب مرض السكري، والآن بعد أربعة أشهر من انتشار كورونا، لم يتجاوز عدد الوفيات 300 الف شخص، لكن في 4 أشهر توفي 530 ألف شخص بسبب السكري، ولم يغلق محل لبيع الحلويات، أو افترض على سبيل المثال ، أن 7 ملايين شخص في العالم يموتون بسبب التدخين، و5 ملايين شخص يموتون بسبب تلوث الهواء ، لكن لا يتم اغلاق مدن  أو مصانع السجائر، ويموت 3 ملايين شخص سنويا بسبب المشروبات الكحولية، اذن كيف يتم عزل أربعة مليارات شخص في العالم بسبب هذا الفيروس؟.
واوضح عضو مجلس خبراء القيادة، ان الغرب يريد نقل الإنسانية من العالم المادي الى الفضاء الافتراضي، اي أنه بمجرد أن تم سجن الإنسانية ومحاصرتها، وانقطعت علاقتها بالعالم غير المرئي (الغيب)، فإنه يريد مرة أخرى نقلها الى الثقب الاسود للفضاء الافتراضي (السيبراني)، لكن الغرب سيبوء بالفشل، لان المجتمع الايماني لن يقبل بذلك.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 3 =