۲۲ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 12, 2020
أتمنى على الجميع الإلتزام ومراعاة تطبيق الواجب الشرعي

وكالة الحوزة - أبرق رئيس الحوزات العلمية في إيران برسالة إلى رئيس منظمة الأيسيسكو أعرب خلالها عن استعداد الحوزات العلمية من أجل التعاون مع منظمة الايسكو لإحتواء جائحة كورونا والحد من انتشارها.

وفقاً لما أفادته وكالة أنباء الحوزة - أبرق رئيس الحوزات العلمية في إيران آية الله علي رضا الأعرافي برسالة إلى رئيس منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة "الأيسيسكو" الدكتور سالم بن محمد المالك أعرب خلالها عن استعداد الحوزات العلمية الكامل للتعاون مع منظمة الايسكو من أجل إحتواء جائحة كورونا المستجد والحد من انتشارها عبر الالتزام بالمبادئ والقيم الإنسانية في التعاليم الإسلامية والاستفادة من الطاقات العلمية في الدول الإسلامية.

وأكد آية الله الأعرافي في رسالته التي إستهلت بالآية القرآنية الكريمة " قُلْ لَنْ یُصِیبَنَا إِلَّا مَا کَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَی اللَّهِ فَلْیَتَوَکَّلِ الْمُؤْمِنُونَ" على أن القادة وعلماء الدين في إيران عامة وفي مدينة قم خاصة يعربون عن قلقهم إزاء تفشي وباء كورونا المستجد ويدعون الله تعالى للتخلص من هذه الجائحة كغيرها من التحديات التي يواجهها العالم في عصرنا الحالي، مشيراً الى أن المرجعية الدينية وفقاً لتعاليم القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، لم ولن تقع في ورطة المفارقة بين "الدين والعلم" وبين "الدعاء والعلاج"، وتعتبر أنه من الضروري الاجماع بين التوجه إلى الخالق تعالى والتوسل إليه والتضرّع بين يديه وإصلاح النفس وتزكيتها، والالتزام بالتعليمات والإرشادات الصحية الاجتماعية والفردية.

وأضاف في الرسالة: لا شك أن مواجهة التحديات المعاصرة بما فيها الظلم والتمييزالعنصري والعقوبات غيرالانسانية والكوارث الطبيعية والبيئية، والحرب والإرهاب وإمتلاك أسلحة الدمار الشامل وانتاجها، تحتاج إلى إجماع وتعاون دولي لاسيما بين النخب والجمعيات العلمية في العالم الإسلامي، والفرصة متاحة حالياً للدول الإسلامية كي تستفيد من تعاليمها الإسلامية وعبرالتمسك بمبدأ التلاحم والاتحاد الاجتماعي الذي ينص إليه القران الكريم والفقه والاخلاق والقيم الإنسانية في الروايات الإسلامية، للحد من خطورة هذا الوباء وتداعياته.

وتابع: أن الحوزة العلمية تعتبر أن الالتزام بمبادئ الإسلام تؤدي إلى السعادة في الدنيا والآخرة وتطالب بإعادة النظر في التوجهات العصرية حول موضوع البيئة ومجابهة السياسات الغير مسؤولة للأنظمة السلطوية وقوانينها لاسيما الدول الصناعية والسعي وراء الغاء الحظر المفروض واحتلال للدول الإسلامية وإنهاء ما تمارسه دول الاستكبار العالمي من إرهاب ودعم للإرهاب، وكمؤسسة دينية وعليمة ندعوا إلى الالتزام بالمبادئ العقلانية الإنسانية والدينية المشتركة، ونعلن عن استعدادنا لتبادل وجهات النظر والتعاون العلمي والبحثي والثقافي من أجل مواجهة كورونا وباقي التحديات العصرية، مع باقي المؤسسات المنضوية تحت مظلة جنابكم.

علي رضا الأعرافي
رئیس الحوزات العلمیة
مدينة قم المقدسة
الجمهورية الإسلامية الايرانية

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
5 + 12 =