۱۸ فروردین ۱۳۹۹ |۱۲ شعبان ۱۴۴۱ | Apr 6, 2020
حجة الاسلام والمسلمين  السيد صدر الدين القبانجي

وكالة الحوزة ـــ أكد امام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي ان التهديد بفرض عقوبات امريكية ضد العراق موقف سخيف ولا يخيفنا واضاف: امريكا غير مسموح لها اسئناف عملياتها في العراق.

وكالة أنباء الحوزة ـــ أكد امام جمعة النجف الاشرف سماحة السيد صدر الدين القبانجي ان التهديد بفرض عقوبات امريكية ضد العراق موقف سخيف ولا يخيفنا واضاف:  امريكا غير مسموح لها اسئناف عملياتها في العراق.

جاء ذلك خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف.

السيد القبانجي رحب بدعوة جبهة المقاومة بالتظاهر لاخراج القوات الامريكية مؤكدا ان الشعب كله تبع للمرجع السيستاني بهتاف كلا كلا امريكا فيما أكد ان دعوة المرجع السيستاني في ان يكون العراق سيد نفسه والحفاظ على السيادة هي تعزيز لما شرعه البرلمان العراقي باخراج القوات الاجنبية من العراق.

وفي الشأن ذاته بين سماحته ان التهديد بالعقوبات ضد شعبنا ناتج عن عدم فهم هوية الشعب العراقي معتبرا انها لن تخيفنا وتواجه بالرفض من قبل روسيا والصين وايران وسننفتح اقتصاديا بشكل كبير على العالم، مشيرا في الوقت نفسه ان امريكا تشهد اليوم انقلابا على سياسة ترامب وشهد مجلس الشيوخ تظاهرات تندد بسياسة ترامب وتدعو لعزله بعد ان اصدر البرلمان الامريكي قرارا بعزله.

مشيرا الى ان الاتجاه الغالب اليوم في الولايات المتحدة الامريكية هو انسحابهم من العراق والاستجابة لطلب الشعب العراقي.

وفي شأن ذي صلة بما يتعلق بالشان العراقي وخطاب للمرجع السيستاني منذ انطلاق التظاهرات في العراق بين سماحته ان خطاب للمرجع السيستاني شهد تطورا ومراحلا في توجيه الناس فبعد ان بين ان التظاهر للمطالبة بالاصلاح امر مشروع دعا للتمييز بين المتظاهرين السلميين وبين المخربين والابتعاد عن العنف كما دعا الحكومة لتشكيل لجنة من خارج اوساطها للرقابة ومتابعة الاصلاح كما دعا القوات الامنية لتحمل مسؤولياتها بالحفاظ على الامن وبين ان الاولوية لتشريع قانون انتخابات صحيح ويلبي تطلعات الشعب ومفوضية نزيهة وكانت الخطوة الاخيرة في خطاب معظم له، هي اعتبار السيادة العراقية هي الاولوية الاولى لكي يكون العراق سيد نفسه وخروج الغرباء من العراق.

كما ابتهل سماحته وجميع المصلين الى الله ان يتفضل على الامة بتمام الصحة والعافية للمرجع السيستاني وان يطيل عمره.

وفي الخطبة الدينية اشار سماحته الى ما ورد عن الامام الباقر(ع) اذ قال لا يبلغ احدكم حقيقة الايمان حتى يكون فيه ثلاث خصال الموت احب اليه من الحياة والفقر احب من الغنى والمرض احب من الصحة مبينا ان هذه الصفات يتسم بها الشيعة لانهم مستعدين للحصار والحرب في سبيل ان لا يتركوا طريق اهل البيت(ع).

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 12 =