۲۹ شهریور ۱۳۹۹ | Sep 19, 2020
آیت الله سیستانی

وكالة الحوزة ــ حذر المحلل السياسي العراقي، وائل الركابي، الخميس، من الاستهداف الأميركي لتوجيهات المرجعية وسعيها من اجل عدم تحقيق النصر السياسي الذي جاء من خلال خطب المرجعية وتوجيهاتها، مبينا ان اميركا عادت لارهابها في العراق وتعمل اليوم على زعزعة الامن بدعم تنظيم "داعش" الارهابي واستهداف الحشد الشعبي.

وكالة أنباء الحوزة ــ قال الركابي في تصريح له، ان “الاميركان لم يغفلوا لحظة واحدة منذ ان حقق الحشد الشعبي النصر عليهم بدحره للارهاب، حيث حالوا ان يجدوا ذريعة للعودة مرة أخرى ليكون تواجدهم في العراق ضمن قواعد واسس واطر”.
وأضاف ان “اميركا تحاول خلق ازمة سياسية للعودة الى العراق إضافة الى استغلال الاحتجاجات الشعبية لحشر انفسهم بالشان الداخلي”.
وأوضح ان “فتوى المرجعية وتحقيق النصر على الإرهاب، دفع اميركا الى الوقوف مجددا بوجه العراق من اجل ان لاتحقق المرجعية نصراً سياسيا كما حققته على الإرهاب الأميركي، وهو مادفع واشنطن للتحرك نحو افتعال الازمات بهدف الغاء دور المرجعية الدينية”.
واكد ان “اميركا بدأت توسع تحركاتها بعد ان وجدت ان هناك استجابة شعبية كبيرة لتوجيهات المرجعية الدينية، وهو مادفع واشنطن للتحرك باتجاه افتعال الازمات والتخطيط لتقسيم العراق”، محذرا من “ازدياد التدخل الأميركي بارتفاع وتيرة الإصلاح في العراق كونه يضر بمصالحهم، وهو مايدفعهم لزيادة العمليات الداعشية الإرهابية واستهداف الحشد الشعبي”.

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 4 =