۲۸ شهریور ۱۳۹۹ | Sep 18, 2020
ممثل الامام الخامنئي لشؤون أهل السنة يزور جبهة العمل الإسلامي

وكالة الحوزة ـــ زار ممثل مرشد الثورة الإسلامية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية لشؤون أهل السنة في محافظة سيستان - بلوشستان آية الله الشيخ مصطفى محامي يرافقه الشيخ د. علي رضا بي نياز رئيس جامعة المصطفى السابق في لبنان والرئيس الجديد للجامعة الشيخ مهدوي مهر والمستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان الدكتور عباس خامه يار، المقر الرئيسي لجبهة العمل الإسلامي في لبنان في بيروت.

وكالة أنباء الحوزة ـــ كان في استقبالهم منسق عام جبهة العمل الإسلامي في لبنان الشيخ الدكتور زهير الجعيد وأعضاء القيادة الشيخ هاشم منقارة والشيخ غازي حنينة والشيخ شريف توتيو ، ورئيس الهيئة السنية لنصرة المقاومة الشيخ ماهر مزهر، وإمام مسجد الغفران الشيخ حسام العيلاني، والشيخ بلال شحيمي، والشيخ حذيفة شحيمي، وممثل عن جمعية الدعاة  الشيخ محمد إبراهيم أبو حوسة.
وقد جرى البحث والتداول في الشؤون الإسلامية العامة وخاصة فيما يتعلق بتوجيهات مرشد الثورة آية الله السيد على الخامنئي لكيفية ضرورة إبراز وتفعيل دور أهل السنة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية سيّما لأنهم وحسب ما نقله ممثله عنه يتواجدون بكافة المدن والمناطق الحدودية كافة على مدى مساحة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأنهم حماة الجمهورية في الدفاع والذود عنها أمام أي عدوان عليها.
وقد رحّب منسق عام الجبهة سماحة الشيخ زهير الجعيد: بالضيوف الكرام وأثنى على هذه الزيارة وهذه اللفتة من قبل موفد مرشد الثورة الإسلامية الإيرانية حفظه الله تعالى.
وأشار الشيخ الجعيد: إلى دور جبهة العمل الإسلامي منذ نشأتها على يد سماحة الدكتور فتحي يكن "رحمه الله" وإخوانه وذلك في العمل على توحيد الصف الإسلامي والوطني ووأد الفتن الداخلية وتنسيق الجهود والطاقات لمواجهة العدو الصهيوني الغاصب وتبني خيار المقاومة لتحرير فلسطين الحبيبة وكل شبر من الأراضي العربية المحتلة.
ثم تحدث ممثل مرشد الثورة الإسلامية آية الله الشيخ مصطفى محامي: فأشاد بدور الجبهة الوحدوي وعملها الدؤوب والمستمر من أجل تلميع صورة الإسلام الحقيقي بعيداً عن الترهات والانحرافات والفتاوى الشاذة، وبعيداً عن التطرف والإرهاب الذي مزّق البلاد وفرّق العباد وأحرق الأوطان وأغرقها ببحر من الدماء ظلماً وعدواناً.
وأكد سماحته: الالتزام الكامل والصادق بتوجيهات مرشد الثورة آية الله السيد على الخامنئي "دام ظله" بخصوص الاهتمام الكبير والحريص جداً لقضايا وشجون وشؤون أهل السنة داخل الجمهورية الإيرانية وخارجه، لافتاً: إلى أهمية إبراز وتفعيل دورهم ودور علمائهم ودعاتهم ومفكريهم ومثقفيهم في حفظ الثورة وفي السير على نهج الوحدة والمواطنة والدعوة إلى الله على بصيرة.
وأخيراً جرى نقاش تفصيلي بين بعض السادة العلماء والحضور الكريم في كيفية الترجمة العملية لتفعيل وإبراز دور أهل السنة.
وفي نهاية اللقاء: أولم الشيخ زهير الجعيد بعشاء على شرف الضيف الكبير والوفد المرافق معه.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 3 =