۱۴ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 4, 2020
جبهة العمل الاسلامي في لبنان

وكالة الحوزة _ اعتبرت "جبهة العمل الاسلامي" في لبنان أن "قرار الادارة الأميركية وقف تمويل وكالة غوث اللاجئين (الأونروا) هو قرار ابتزازي وخاطىء ومستهجن ومنحاز، ولاإنساني ولااخلاقي لأنه يسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية وتضييق الخناق الاقتصادي والمعيشي على الشعب الفلسطيني المظلوم".

وكالة أنباء الحوزة _ اعتبرت "جبهة العمل الاسلامي" في لبنان أن "قرار الادارة الأميركية وقف تمويل وكالة غوث اللاجئين (الأونروا) هو قرار ابتزازي وخاطىء ومستهجن ومنحاز، ولاإنساني ولااخلاقي لأنه يسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية وتضييق الخناق الاقتصادي والمعيشي على الشعب الفلسطيني المظلوم".

وأشارت الجبهة في بيان، إلى أن "هذا القرار يهدف إلى إقفال وكالة الأونروا ومنع حق العودة وابتزاز الفلسطينيين كي يستسلموا ويخضعوا لما يسمى بصفقة القرن من أجل تجريدهم من كافة حقوقهم، وخصوصا تلك التي سطرتها أروقة هيئة الأمم المتحدة ووافقت عليها الدول المانحة والتي أعلنت استمرارها في رفد وتمويل الوكالة، ولم ترضخ إلى الآن لضغوط الإدارة الأميركية الجائرة".

ورأت في هذا القرار "انحيازا بالكامل لصالح العدو الصهيوني الغاصب الذي يعمل ليل نهار ويكيد المؤامرات تلو المؤامرات من أجل تصفية القضية الفلسطينية وعدم عودة الشعب الفلسطيني إلى أرضه ووطنه"، مؤكدة ضرورة "الاسراع في إيجاد البدائل التي تحفظ لهذا الشعب حق العودة وتقرير مصيره والعيش بسلام واطمئنان في وطنه فلسطين".

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 3 =