۵ بهمن ۱۴۰۰ |۲۱ جمادی‌الثانی ۱۴۴۳ | Jan 25, 2022
العتبة العسكرية المقدسة

وكالة الحوزة ـ هناك سؤال يطرح: ما هو سبب قلة الروايات المنقولة عن الامام الحسن العسكري (عليه السلام)؟ وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع السيد علي الحسيني السيستاني.

وكالة أنباء الحوزة ـ هناك سؤال يطرح: ما هو سبب قلة الروايات المنقولة عن الامام الحسن العسكري (عليه السلام)؟ وقد جاء الرد على هذا السؤال في الموقع الالكتروني لمركز الابحاث العقائدية الذي يشرف عليه مكتب المرجع السيد علي الحسيني السيستاني.

السؤال: ما هو سبب قلة الروايات المنقولة عن الامام الحسن العسكري (عليه السلام)؟

الجواب: إن قلة أحاديثنا عن الامام العسكري (عليه السلام) ترجع إلى أمرين : قصر عمره الشريف، وابقائه تحت الرقابة الشديدة .
فالحقيقة أن الامام (عليه السلام) قد تولد في سنة 232 هـ ( أو 231 هـ ) واستشهد مسموماً في سنة 260هـ، أي أن عمره الشريف كان 28 سنة .
مضافاً الى أنه (عليه السلام) قد شخص إلى العراق في طفولته سنة 236هـ مع والده (عليه السلام)، وأجبر على الاقامة في سامراء ـ عاصمة العباسيين آنذاك ـ حتى تكون عيون الحكومة على معرفة قريبة من شؤونه واتصال الشيعة به، وفي هذه الظروف كان من الصعب الوصول اليه وتلقي الأحاديث والعلوم والمعارف منه (عليه السلام) .
وهذا بخلاف المقطع الذي عاشه الامام الصادق (عليه السلام)، إذ صادف زمان إنهيار الحكم الأموي وظهور العباسيين، فاشتغال الظالمين بالظالمين قد أنتج فرصة ذهبية للامام (عليه السلام) في سبيل بث علوم أهل البيت (عليهم السلام) وأحاديثهم، وهذا سر كثرة الروايات عنه (عليه السلام) .
وأما الرواية عن الرسول (صلى الله عليه وآله)، فهي أحاديث أهل البيت (عليهم السلام)، أي أن أحاديثهم ـ بعقيدتنا ـ هي أحاديث رسول الله (صلى الله عليه وآله) لا غير، وهي ليست بالقليل كما هو واضح لمن راجع المجاميع الحديثية للشيعة .

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 4 =