۱۱ آذر ۱۴۰۱ |۸ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Dec 2, 2022
آية الله النوري الهمداني

وكالة الحوزة، أمريكا اليوم هي الأكثر عداء لايران الإسلامية؛ لأنها تقف في طليعة الدول المواجهة للاستكبار العالمي، وتعمل على توحيد قوى المقاومة في المنطقة، ولذا يحاول العدو غزوها ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً وسياسياً.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أنّ آية الله النوري الهمداني قدّم في بداية درس البحث الخارج التبريكات والتهاني بمناسبة حلول شهر رجب واصفاً هذا الشهر العظيم مقدمة لشهر رمضان المبارك، وداعياً الطلاب والفضلاء لاغتنام هذه الفرصة، والمنح الربانيَّة، والعطايا السخيَّة التي اجتمعت لنا لكي نقوم بها في هذا الشهر العظيم.
وفي جانب آخر من حديثه أشار المرجع الديني في مدينة قم المقدسة إلى وضع العالم الإسلامي الراهن، قائلاً: مع الأسف استطاع العدو تشويه صورة الإسلام من خلال خلق التفرقة والاختلاف بين المسلمين وصنع الفرق والمذاهب المزيفة والضالة كالوهابية والسلفية والتكفيرية، ولذا يتوجب على علماء العالم الإسلامي نبذ التطرف والطائفية وإيجاد أجواء الوحدة والوئام بين المسلمين ورد الشبهات المطروحة من قبل الأعداء، كما ينبغي على الشيعة والسنة اعلان البراءة من الجماعات المتطرفة وتعريف العالم بهم وبغاياتهم الباطلة.
وفي نفس السياق أضاف آية الله النوري الهمداني أنّ أمريكا هي التي صنعت الجماعات التكفيرية والإرهابية في المنطقة؛ لأنها تريد عدم استقرار البلدان الإسلامية أمنياً لكي تضمن أمن الكيان الصهيوني إسرائيل، ولذا هي الأكثر عداء لايران الإسلامية؛ لأنها تقف في طليعة الدول المواجهة للاستكبار العالمي، وتعمل على توحيد صفوف قوى المقاومة في المنطقة، ولذا يحاول العدو غزوها ثقافياً واجتماعياً واقتصادياً وسياسياً، ولذلك فان الاعتماد عليهم أمر مرفوض.

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 6 =