۲۶ فروردین ۱۴۰۰ | Apr 15, 2021
الامين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي يلتقي باية الله الشيخ محسن الاراكي

وكالة الحوزة ـ أشار الامين العام لمجمع التقريب العالمي بين المذاهب الاسلامية الى أهمية دور الحشد الشعبي في العراق، مؤكدا على ان الحشد الشعبي نعمة كبيرة من قبل الله تعالى للشعب العراقي.

وكالة أنباء الحوزة ـ التقى الامين العام لحركة النجباء الشيخ أكرم الكعبي والوفد المرافق له بـالامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية اية الله الشيخ محسن الاراكي وتباحث الطرفان حول قضايا الامة الاسلامية.
وأشاد اية الله الاراكي بانتصارات المقاومة الاسلامية على الارهابيين، مؤكدا على أن الازمة التي يمر بها العراق لا تختص بالعراق بل هي مشكلة العالم الاسلامي كافة.
وأشار الى الفترة المظلمة من حكم صدام على العراق، مبينا: ان صدام لم يكن يمثل العراق ولم يكن يعمل لصالح الشعب العراقي بل كان يعمل لصالح الامريكان، حتى احتلال الكويت من قبل صدام كان بضوء أخضر من قبل أمريكا لكي يجدوا ذريعة للحضور في منطقة الخليج الفارسي.
وبين الامين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الاسلامية أن أمريكا هي العدو الرئيسي للشعب العراقي، وقال: الشعب العراقي هو الذي أسقط صدام حيث أن حكام أمريكا كانوا شركاء في جميع جرائم صدام ضد الشعب العراقي وشعوب المنطقة.
وأشاد الاراكي بالانتصارات التي حققها الحشد الشعبي في العراق، مؤكدا على أن الحشد الشعبي نعمة كبيرة من قبل الله للشعب العراقي والذي تأسس بعد صدور فتوى المرجعية العليا في العراق وحقق إنتصارات كبيرة.
وأضاف : ان العقيدة التي تحكم الحشد الشعبي هي ولاية الله تعالى وهذا الحشد يمثل أحد مظاهر الله تعالى.
وقال عضو مجلس خبراء القيادة في ايران أنه على مجاهدي الحشد الشعبي والسياسيين ونشطاء المشهد الثقافي في العراق أن ينتبهوا الى أن العدو يسعى للنفوذ بين الشعب العراقي لكي يتمكن من إيجاد الشرخ والتفرقة بينهم.
وأكد الاراكي على أن الشعب العراقي، شعب موحد، موضحا: أن الشعب العراقي ينتمي الى كيان اسلامي واحد، وينبغي عليه أن يحافظ على وحدته أمام مؤامرات الاعداء.
وأشار الى الحقبة الجديدة من عمل المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية، وقال: في هذه الحقبة الجديدة إهتم مجمع التقريب بالنشاط العملي والميداني، وشكّل في هذه الفترة الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة، واليوم أصبح أكثر من 500 عالم ديني من مختلف أنحاء العالم الاسلامي أعضاء في هذا الاتحاد.
وأضاف: ان تشكيل لجنة المساعي الحميدة هي احدى فعاليات المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية وتقوم هذه اللجنة بالوساطة بين الاطراف المتخاصمة في البلدان الاسلامية وتساعد في حل الازمات الموجودة.
وختم الاراکي قائلا: ان الانتصار النهائي للحشد الشعبي على الارهابيين التكفيريين قريب إن شاء الله تعالى.

 

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 9 =