۲۴ تیر ۱۴۰۳ |۷ محرم ۱۴۴۶ | Jul 14, 2024
السيد صدر الدين القبانجي

وكالة الحوزة - قال السيد صدر الدين القبانجي: ان ماقامت به إسرائيل مؤخرا من قتل احد قيادي حزب الله هو تطور في المعركة ونحن لسنا مع السكوت على العدوان والرد هو حق مشروع لنا، ونحن مع حزب الله ومع كل من ينتصر للقضية الفلسطينية.

وكالة أنباء الحوزة - ألقى إمام جمعة النجف الأشرف حجة الإسلام والمسلمين السيد صدر الدين القبانجي خطبتي صلاة الجمعة اليوم 5 يوليو/ تموز 2024م في الحسينية الفاطمية الكبرى بالنجف الأشرف وقال في خطابه: نقدم شكرنا الجزيل للقبض على منفذ عملية اغتيال الشهيد السيد محمد باقر الصدر واخته العلوية بنت الهدى بجهود الاجهزة الأمنية وبوساطة احدى فصائل الحشد الشعبي.

وأضاف: ان جريمة السيد محمد باقر الصدر كانت عبارة عن توظيف حياته للدفاع عن الدين بارساله العلماء والمبلغين، كما انه (قدس سره) رفض ان يكون تابعا للسلطة.

ثم تطرق إلى خدمات العتبة العلوية وقال: شكرنا لها على جهودها في الاعمار حيث شهدنا بالأمس وضع حجر الأساس لنفق الشيخ الطوسي الذي يخدم الزائرين.

واستنكر سماحة السيد القبانجي تصريحات النائب الأمريكي مايك والتز قائلا: إن تصريحات النائب في الكونغرس الأمريكي مايك والتز باتهام مجلس القضاء العراقي بانه تابع الى ايران هو اتهام باطل، ونحن نقول له بان هدفه زعزعة العلاقة مع ايران التي تربطنا معها وحدة مصير واحد ومشترك.

وفي الشأن الفلسطيني قال سماحته: ان تطور الحرب في غزة والتي وصل فيها عدد الشهداء الى 38 الف شهيد والدمار والابادة التي خلفتها هذه الحرب، ومع كل ذلك فان العالم كله يقول ان إسرائيل قد خسرت الحرب وان نتنياهو يفكّر كيف يخرج من هذه الازمة.

واختتم سماحته هذه الخطبة قائلا: ان ماقامت به إسرائيل مؤخرا من قتل احد قيادي حزب الله هو تطور في المعركة ونحن لسنا مع السكوت على العدوان والرد هو حق مشروع لنا، ونحن مع حزب الله ومع كل من ينتصر للقضية الفلسطينية.

أما في الخطبة الدينية فتساءل سماحة السيد القبانجي قائلا: لماذا نحن حسينيون؟ ماذا يعني اننا حسينيون؟ ففي الإجابة على السؤال الأول قال: نحن حسينيون للروايات الواردة عن رسول الله (ص) وباتفاق الفريقين السنّة والشيعة. نحن حسينيون لأن رسول الله (ص) قال: «من أراد ان ينظر الى سيد شباب اهل الجنة فلينظر الى هذا» وأشار الى الحسين. نحن حسينيون لان رسول الله (ص) قال: «حسين مني وانا من حسين». ونحن حسينيون لان رسول الله (ص) قال: «الحسنان سيدا شباب اهل الجنة». ونحن حسينيون لان رسول الله (ص) قال: «احب الله من احب حسينا».

وأضاف سماحته في الإجابة على السؤال الثاني قائلا: من المعطيات التي يجب ان تكون عندنا حتى نكون حسينيين هي 1- ان نكون من اهل الصلاة 2- ان نكون من اهل القرآن 3- ان نكون من اهل الدعاء 4- التسليم الى الله تعالى 5- الهجرة الى الله 6- الشهادة في سبيل الله 7- الدفاع عن الحق 8- الرغبة في لقاء الله 9- الثورة ضد الظالم 10- العزة ورفض الذل؛ لذا يجب على الجميع ان يلتحق بركب الحسين عليه السلام.

المصدر: قناة مكتب السيد صدر الدين القبانجي

ارسال التعليق

You are replying to: .