۲۴ تیر ۱۴۰۳ |۷ محرم ۱۴۴۶ | Jul 14, 2024
عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن عز الدين

وكالة الحوزة - قال حسن عز الدين: إن الشعب الفلسطيني هو وحده من يرسم اليوم التالي في غزة ولم يعد لدى قادة العدو سوى خيار واحد، وهو الخضوع لشروط المقاومة الفلسطينية.

وكالة أنباء الحوزة - اعتبر عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسن عز الدين أن الشعب الفلسطيني هو وحده من يرسم اليوم التالي في غزة، ومن يحدد السلطة التي يريدها دون أن يتدخل أحد سواء من العرب أو من المنطقة أو قوى دولية في ذلك، لأن المقاومة لم تضحِّ بهذه الدماء التي قدمتها حتى توزّع جوائز على هذا العدو، الذي لن يحصل في السياسة على ما عجز عن الحصول عنه في الميدان، والمقاومة مدركة لذلك، وهي قوية في موقفها، ولن تقبل دون طموح شعبها وأهلها وبيئتها الحاضنة التي ضحت إلى جانبها.

جاء ذلك في كلمة له خلال الحفل التكريمي الذي أقامه حزب الله للشهيد السعيد على طريق القدس المجاهد علي حسن سلطان في بلدة الصوانة الجنوبية بمناسبة مرور أبعين يوماً على ارتقائه.

واضاف عز الدين: لم يعد لدى قادة العدو سوى خيار واحد، وهو الخضوع لشروط المقاومة الفلسطينية، والعودة إلى التفاوض والقبول بشروطها لا سيما الانسحاب من غزة، وتبادل للأسرى، ووقف إطلاق نار دائم، وإعادة الإعمار وغيرها، وأوضح أن العدو الإسرائيلي لم يفعل أي جديد في رفح غير الذي فعله بوسط وشمال غزة، مشدداً على أن المقاومة الفلسطينية ما زالت حتى هذه اللحظة هي الأقوى، فتملك المبادرة في الميدان، وتكبّد العدو خسائر في قواته ودباباته وآلياته من خلال كمائنها المُحكمة وقدراتها العسكرية والتسليحية وجرأة وشجاعة شبابها.

المصدر: موقع العهد الإخباري

ارسال التعليق

You are replying to: .