۲ مرداد ۱۴۰۳ |۱۶ محرم ۱۴۴۶ | Jul 23, 2024
الشيخ محمد صنقور

وكالة الحوزة - قال الشيخ محمد صنقور: إنّ "المجزرة المروِّعة التي ارتكبها الكيان الغاصب في مخيم النصيرات تكشف عن الاستهتار المريع بأرواح المسلمين ليس من الكيان وحسب بل حتى من الدول النافذة".

وكالة أنباء الحوزة - نقلا عن مرآة البحرين؛ قال خطيب الجمعة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ محمد صنقور في جامع الإمام الصادق عليه السلام في الدراز بغرب العاصمة المنامة، اليوم 14 يونيو/حزيران 2024: إنّ "المجزرة المروِّعة التي ارتكبها الكيان الغاصب في مخيم النصيرات تكشف عن الاستهتار المريع بأرواح المسلمين ليس من الكيان وحسب بل حتى من الدول النافذة".

وأضاف: "ما يشغل اهتمام الدول النافذة هو التأمين لمصالحها ونفوذها"، مذكِّراً بأنّ "الاستهتار بأرواح المسلمين والاستخفاف بمعاناتهم نهج نسجتْ عليه الدول النافذة سياستها اتجاه المسلمين على مدى قرون، وباعثها على ذلك هو الاستكبار والاعتداد بالعِرق والاعتقاد الموهوم بالتميُّز".

ولفت الانتباه إلى أنّ "هذه الدول تحتقر المسلمين وتستصغر شأنهم، لذلك فهي لا تعبأ بما يُسفَك من دماء المسلمين بفعل أسلحتها وسياستها، وإنْ تظاهرت نفاقاً بالتعاطف".

وجدّد تأكيده على أنّ "ليس دون المقاومة سبيل يضمن الخلاص ويَحمي الحقوق ويُعطي المنعة ويَمنح الكرامة".

ارسال التعليق

You are replying to: .