۱۱ آذر ۱۴۰۱ |۸ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Dec 2, 2022
زاهدان

وكالة الحوزة - أعلنت وسائل اعلامية تابعة لما يسمى جماعة "جيش العدل" الإرهابية، تبني هذه الزمرة التكفيرية مسؤولية الاعمال الارهابية التي وقعت اليوم الجمعة في زاهدان مركز محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق البلاد.

وكالة أنباء الحوزة - وكان محافظ سيستان وبلوجستان حسین مدرس خیاباني اعلن ان مسلحين إرهابيين فتحوا النار اليوم الجمعة على ثلاثة مخافر للشرطة في مدينة زاهدان في محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق أيران، ما أسفر عن مقتل 19 شخصا على الأقل وجرح 20 آخرين.
وقال مدرس خياباني ان المهاجمين المسلحين كانوا إرهابيين وانفصاليين، لافتا الى ان ابناء المحافظة لم يساندوا الارهابيين وقوات الشرطة عاملت المهاجمين بحزم.
وأوضح أن المسلحين أطلقوا النار وألقوا زجاجاتٍ حارقةً على مراكز الشرطة، كما اضرموا النار في سيارة اطفاءٍ ومحطة طوارئ، كما أحرقوا بعض الإطارات وحاويات القمامة.
واضاف ان هؤلاء قاموا بنهب وإضرام النار في العديد من المحلات التجارية التي يملكها الأهالي وألحقوا أضرارًا بالبنوك والمراكز الحكومية.
واكد ان قوات الشرطة سوف تلقى القبض على جميع المجرمين واحدا تلو الاخر، مشيدا بموقف ابناء المحافظة في التبري عن الارهابيين وعدم مساندتهم وايضا موقف علماء المحافظة، ولا سيما الشيخ مولوي عبد الحميد زهي في ادانة اعمال الشغب.
كما استشهد قائد استخبارات الحرس الثورة الإسلامية، في محافظة بلوجستان، العقيد علي موسوي، خلال اشتباكات دارت بين الإرهابيين وقوى الأمن في مدينة زاهدان.

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 12 =