۸ مهر ۱۴۰۱ |۴ ربیع‌الاول ۱۴۴۴ | Sep 30, 2022
قاضی عبدالوهاب المحبشی

وكالة أنباء الحوزة - صرح مسؤول الدائرة الحقوقية والقانونية لأنصار الله اليمن «القاضي عبدالوهاب المحبشي»: إن زيارة الأربعين تقدم دورا في مجال الكفاح ضد الظلم وطغاة هذا العصر وذلك من خلال بث الوعي الحسيني للجماهير المليونية ولكن أعتقد أن الجانب العاطفي في مقاربة الملحمة الحسينية الخالدة لا يزال هو الأكثر حضورا رغم حضور وعي المسؤولية في مجمل ما يقدم من مادة ثقافية وفكرية تصاحب كل مراسم زيارة الأربعين وأغلبها لا تخلو من فائدة.

أفاد مراسل وكالة أنباء الحوزة، أن مسؤول الدائرة الحقوقية والقانونية لأنصار الله اليمن «القاضي عبدالوهاب المحبشي» قال: لمسيرة الأربعين في مجال الوحدة الإسلامية عطاءات كثيرة، فلا يوجد مسلم حق من أي طائفه لا يحزن لمصاب الرسول صلوات الله عليه وعلى آله ولا يوجد مسلم حق يمكن أن يرى في يزيد خليفة راشدا، ولا يوجد مسلم حق لا يؤمن أن الحسين سيد شباب أهل الجنة وريحانة رسول الله، ولا يوجد مسلم حق يعتقد أنه سيكون في صف يزيد ضد الحسين لو عاد به الزمن فكل مؤمن بهذا الدين، بل وكل إنسان بمعنى الكلمة لا يرى يزيد إلا طاغية/ ويرى في الحسين ملهما للحرية والكرامة والموقف.

وفیما یلي نص المقابلة:

الحوزة: نشاهد تعتيما اعلاميا من قبل الاعلام الغربي والصهاينة لمسيرة الأربعين العظيمة. ماهي رسائل هذه المسيرة إلي أعداء الامة الاسلامية؟ وهل يمکن أن يوحد العالم الاسلامي حول الامام الحسين عليه السلام ضد الظالمين؟

مسيرة الأربعين لذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام مسيرة عظيمه يحتشد فيها ملايين المسلمين من محبي أهل البيت عليهم السلام بمختلف طوائفهم، وهي بالفعل مناسبة يمكن أن يستفاد منها إلى أبعد الحدود في رفع وعي المسلمين تجاه عظمة ثورة الإمام الحسين ومظلوميته وخطورة أن تسكت الأمة على الطاغوت الذي كان يمثله يزيد في ذلك الزمان، وأن تكون الأمة حسينية المنطلق في تحركها العام لتنقذ نفسها من أي مصير سيء يخططه لها أعداؤها أسوأ من وضعها الحالي؛ ولكي تنهض هذه الأمة من كبوتها من جديد. ويشعر الأعداء ولا شك بأن الأربعين مسيرة ومناسبة يجب ألا تلفت إنتباه الأمة؛ لأنها ستولد في أبناء الأمه طاقة هائلة يمكن أن تغير واقعها ولمسيرة الأربعين رسائل أخرى، ومنها بالتأكيد أن الأربعين محطة مهمة جدا في طريق توحيد الأمه ضد الطغاة على طريق الحسين.

الحوزة: ماهي رسائل ودلالات المسیرة الاربعینیة في مجال تحقيق الوحدة بین الشعوب الإسلامية؟

لمسيرة الأربعين في مجال الوحدة الإسلامية عطاءات كثيرة، فلا يوجد مسلم حق من أي طائفه لا يحزن لمصاب الرسول صلوات الله عليه وعلى آله ولا يوجد مسلم حق يمكن أن يرى في يزيد خليفة راشدا، ولا يوجد مسلم حق لا يؤمن أن الحسين سيد شباب أهل الجنة وريحانة رسول الله، ولا يوجد مسلم حق يعتقد أنه سيكون في صف يزيد ضد الحسين لو عاد به الزمن فكل مؤمن بهذا الدين، بل وكل إنسان بمعنى الكلمة لا يرى يزيد إلا طاغية/ ويرى في الحسين ملهما للحرية والكرامة والموقف.

الحوزة: هل یمکن تشکیل الجیش الاسلامي لتحریر القدس وفلسطین من دنس الیهود بمحوریة الامام الحسین علیه السلام وحبه ؟

بالتأكيد يمكن من خلال محورية الإمام الحسين وفهم نهضته وجهاده والمسؤولية في الاسلام أن تصبح للأمه قوة تحررها من هيمنة العدو.

الحوزة: کیف تقیم استلهام زوار الحسین من سيرة الامام في مجال الکفاح ضدالظلم والحکومات الظالمة في العالم المعاصر؟

من خلال متابعتي القاصرة أعتقد أن زيارة الأربعين تقدم دورا في مجال الكفاح ضد الظلم وطغاة هذا العصر، وذلك من خلال بث الوعي الحسيني للجماهير المليونية، ولكن أعتقد أن الجانب العاطفي في مقاربة الملحمة الحسينية الخالدة لا يزال هو الأكثر حضورا رغم حضور وعي المسؤولية في مجمل ما يقدم من مادة ثقافية وفكرية تصاحب كل مراسم زيارة الأربعين وأغلبها لا تخلو من فائدة.

الحوزة: ماهو رأيك حول خلفيات التوترات الأخيرة في دولة العراق وماهو موقفك تجاه السلام واستقرار الأمني فيها؟

ما حصل في العراق مؤخرا لا ينفصل عن الأعمال الإجرامية الأمريكية الأعرابية التي ترتكب في اليمن ولبنان وسورية وغيرها، وإن اختلفت طريقة التحرك في بغداد عنها في عواصم أخرى، ولكن مشاكل العراق هي نتيجة للسياسات الأمريكية والتكبيل الغربي والعبث بالوضع في العراق مستفيدة من حالة عدم التوحد حول قيادة واعية. وهذه المرحلة بدأت كما أفهم في تشرين 2019م، وتوجت باغتيال الشهيدين سليماني والمهندس، وكان ذلك هو تآمر يستهدف استمرار التحكم الأمريكي بالعراق. كان الله في عون المؤمنين في العراق ونصرهم..

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 1 =