۱۱ آذر ۱۴۰۱ |۸ جمادی‌الاول ۱۴۴۴ | Dec 2, 2022
آیت الله بشیر نجفی

وكالة الحوزة - أكَّد آية الله النجفي على أن الدَّين الكبير والعظيم الذي يقع على أمة رسول الله المرحومة هو القيام بإحياء أمر الحسين بالشعائر والزيارة على أن يكون قصد القربى لله (عز وجل) حاضراً.

وكالة أنباء الحوزة - أكّد المرجع الديني آية الله بشير النجفي في حديثه لمجموعةٍ من الزائرين من مختلف البلدان كلٍّ على حده لإداء زيارة أربعين سيد الشهداء (عليه السلام) على طهارة النفس من الموبقات ومحاسبة النفس، مع معرفة علامة قبول الزيارة لأي فرد من خلال التغير الايجابي الذي يحصل في داخل الإنسان.
سماحته بيَّن أهمية سلوك الطريق الحق لا يتسنى للمؤمنين إلا عن طريق ما أوصى به الرسول الأعظم، وأكَّد عليه من خلال أهل بيته الأطهار (صلوات الله عليهم أجمعين)، مستذكراً سماحته تضحياتهم وبذلهم الغالي والنفيس وفي مقدمتها ما قدمه الإمام الحسين (عليه السلام) يوم الطف لأمة جده (صلى الله عليه وآله).
وفي هذا الصدد أكَّد سماحة المرجع على أن الدَّين الكبير والعظيم الذي يقع على أمة رسول الله المرحومة هو القيام بإحياء أمر الحسين بالشعائر والزيارة على أن يكون قصد القربى لله (عز وجل) حاضراً.
قدم عدداً من التوجيهات والإجابات عن أسئلة الزائرين الكرام، داعياً للجميع بالأمن والسلام والعودة في كل عام للتشرف للتشرف بإحياء هذه الشعيرة المباركة.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 0 =