۲۶ مهر ۱۴۰۰ |۱۱ ربیع‌الاول ۱۴۴۳ | Oct 18, 2021
ماهر عبد الرزاق

وكالة الحوزة - أكدت حركة الاصلاح والوحدة عبر بيان لها أن دخول قافلة المازوت من الجمهورية الاسلامية الايرانية الى لبنان بعد معاناة اللبنانيين مع الحصار الامريكي يعد انتصارًا يسجل في تاريخ لبنان.

وكالة أنباء الحوزة - صدر اليوم الاثنين عن الحركة بيان تلاه الشيخ ماهر عبد الرزاق، وقال فيه إن الحركة تقدمت بالشكر والتقدير الى الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله والاخوة في قيادة حزب الله على تقديمهم المساعدات المادية لأهالي الشهداء والجرحى في تفجير التليل في عكار، واعتبرت الحركة أن هذا العمل الكبير يعبّر عن إيمان وإحساس بالأخوة الحقيقية والشعور النبيل بأوجاع وآلام اهالي الشهداء ومعاناة الجرحى، فسماحة السيد هو الأعلم والأعرف بقيمة الشهداء وآلام الجرحى، فعكار تشكر سماحة السيد وتعتبر هذه الخطوة تعبيرًا عن الوقوف الى جانبها وان اهالي عكار يقدرون وقوف سماحة السيد الى جانبهم.
وأكد أن الحركة اعتبرت أن دخول قافلة المازوت من الجمهورية الاسلامية الايرانية الى لبنان بعد معاناة اللبنانيين مع الحصار الامريكي يعد انتصارًا يسجل في تاريخ لبنان، وأن كسر الحصار الامريكي بقافلة العزة والكرامة يثبت معادلة قوة لبنان في ردع العدو وتحقيق الانتصار والمازوت الذي سوف يوزع على كامل الأراضي اللبنانية يشكل انفراج وانتصار للبنانيين، وإظهار الفرح والسرور من كل اللبنانيين بدخول المازوت الايراني دليل على وحدة الشعب في كسر الحصار وانتصاره ونشكر الجمهورية الاسلامية والدولة السورية لوقوفهم الى جانبنا.
ولفت إلى أن الحركة اعتبرت أن خطوة تشكيل الحكومة هي في الاتجاه الصحيح لرفع المعاناة عن اللبنانيين، والمطلوب من الحكومة أن تعكف على خدمة المواطن وتحل أزمة طوابير الذل أمام محطات البنزين وأزمة الدواء والكهرباء والغذاء، وكل هذه الملفات تشكل تحديًا للحكومة ، ولأن الشعب يريد من الحكومة أعمال تصلح الاقتصاد وتوقف الفساد والهدر.
كما اعتبرت الحركة أن سياسة رفع الدعم عن المحروقات بهذه الطريقة وبدون تأمين البديل المساعد يعد بمثابة نحر للشعب وإدخاله في أزمة تقضي عليه، ونحن نحذر الحكومة من اعتماد سياسة الهروب الى الامام وتفجير الازمات في وجه المواطن برفع الدعم عن الدواء والغذاء والمحروقات من دون تحسين الأوضاع الاقتصادية، فالشعب ينتظر من الحكومة حل الأزمات لا تفجير الأزمات.
وأشار إلى أن الحركة استنكرت اقتحام الصهاينة للمسجد الاقصى واعتبرتها جريمة بحق المقدسات والمطلوب من كل الدول العربية والإسلامية حماية المسجد الاقصى من دنس الصهاينة والقيام بواجباتها اتجاه مقدسات الامة، وأكدت أن تحرير القدس وكل فلسطين سوف يبقى القضية الاساسية لكل المقاومين ولكل أبناء الأمة العربية والاسلامية، ودعت الى وحدة الشعب الفلسطيني حول مشروع المقاومة وتحرير كل فلسطين، ودعم حركات المقاومة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 7 =