۶ مهر ۱۴۰۰ |۲۰ صفر ۱۴۴۳ | Sep 28, 2021
حجت الاسلام اختری در دیدار مفتی اهل سنت لبنان

وكالة الحوزة - أكد ممثل آية الله العظمى الإمام السيد علي الخامنئي، ورئيس المجلس الأعلى للمجمع العالمي لأهل البيت (ع) الشيخ محمد حسن أختري أن الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت منذ انتصار الثورة الاسلامية الى جانب لبنان ولا تزال واقفة ومستمرة الى جانبه، مضيفًا أن "الامام الخامنئي أعلن مرارًا أننا على استعداد تام وجهوزية كاملة لتقديم الخدمات والتعاون مع لبنان في المجالات العلمية والفنية والتقنية والثقافية".

وكالة أنباء الحوزة - وفي كلمة له خلال مراسم عزاء رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان، تمنّى أختري أن "يتعاون لبنان بجميع أطيافه ومسؤوليه معنا في جميع المجالات في هذه الظروف الصعبة التي تمرّ عليه"، مشيرًا الى أن "الجمهورية الاسلامية عاشت منذ أربعين سنة بمثل هذه الضغوط الخبيثة والظالمة من المستكبرين وعلى رأسهم اميركا و"اسرائيل"، والجمهورية تدرك تماما هذه الضغوط التي تمارس ضدكم ونتمنى بالتعاون مع جميع الدول الاسلامية وبيننا وبينكم أن نتجاوز جميع هذه المضايقات والضغوطات.

دار الفتوى

هذا واستقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى أختري يرافقه المستشار الثقافي للجمهورية الإسلامية في لبنان الدكتور عباس خامه يار.
وبعد اللقاء، قال أختري: "ارتأينا أن نزور في هذه الفرصة، مفتي الجمهورية اللبنانية، ونقدم تعازينا لسماحته، وكذلك لنتحدث معه في بعض ما يجري على ساحتنا. وأكدنا ضرورة التعاون بين البلدين"، وتابع "إيران وقفت إلى جانب لبنان منذ بداية انتصار الجمهورية الإسلامية إلى يومنا هذا، والحمد لله هذا الوقوف والتعاون مشهود أمام الجميع والحمدلله. كما أكدنا ضرورة التعاون في موضوع الوحدة الإسلامية، وكذلك في مساعدة ومساندة المقاومة الإسلامية والمقاومة الفلسطينية في مواجهة الصهيونية، وضرورات الأمة الإسلامية في هذه الظروف. والحمد لله، كان لقاء مباركا، ونتمنى أن يستمر التعاون بين العلماء وبين الشعبين وبين المؤسسات الإسلامية الدينية والمؤسسات السياسية الحكومية كلها كما هو الحمد لله مستمر".

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 5 =