۷ بهمن ۱۴۰۰ |۲۳ جمادی‌الثانی ۱۴۴۳ | Jan 27, 2022
آية الله السيد محمد تقي المدرسي

وكالة الحوزة - صرح المرجع المدرسي ان مأساة وقضية الامام الحسين عليه السلام تتكرر وتتجدد لعظمة هذه الماساة ودروسها وعبرها، وايضا كونها تعكس واقعنا كمسلمين وكبشر.

وكالة أنباء الحوزة - قال سماحة آية الله السيد محمد تقي المدرسي، اننا نعيش اليوم في رحاب اعظم يوم في التاريخ وهو يوم عاشوراء والذي فيه اختصرت كل رسالات السماء وكل الصراع المرير بين الحق والباطل، مبينا انه خلال عشر ساعات أو أقل تجسدت كل رسالات الانبياء واختصرت في يوم عاشوراء.
وشكر سماحته في كلمة متلفزة مع قرب حلول العاشر من محرم الحرام ذكرى استشهاد ابي عبد الله الحسين عليه السلام، العلماء والخطباء والمنشدين والشعراء وأصحاب الهيئات على ما يبذلونه من جهود في بيان مأساة كربلاء وبيان أبعادها ودروسها وحقائقها، مطالبا اياهم بالبحث عن قيمة هذه المأساة التي اختصرت رسالات الله، فالتوحيد الالهي تجلى في كربلاء ومن ضحوا بانفسهم  ماكان في نفوسهم ذرة من النفاق او ذرة من المطامع.
ووجه سماحته خطابه الى من يتصورون ان هناك مبالغات في بيان العلماء والخطباء واحاديث الشعراء والمرشدين في الحديث عن مأساة كربلاء، مبينا انهم في خطأ كبير وعليهم ان يعودوا عن خطأهم الذي يأتي اما عن جهل منهم او من تأثير بالدعاية السفيانية الحالية.
وتابع سماحته ان هؤلاء قد يكون لديهم تصور خاطئ عن الوحدة الاسلامية، لافتا الى ان الوحدة الاسلامية لا تقوم على اساس ترك الحق من أجل ارضاء الاخرين.
واشار آية الله المدرسي الى ان مأساة وقضية الامام الحسين عليه السلام تتكرر وتتجدد لعظمة  هذه الماساة ودروسها وعبرها، وايضا كونها تعكس واقعنا كمسلمين وكبشر، فصورة يزيد ما زالت تتكرر وكذلك صورة الامام الحسين عليه السلام، فالصراع بينهما لا يزال يتجدد، حيث نراه يتجسد بالمقاومة في جنوب لبنان، ومقاومة شعبنا في العراق ضد السفيانيين الدواعش، وكذلك في مقاومة اخواننا في سوريا ضد الصهاينة.
وختم سماحته حديثه بالقول ان العالم اليوم يستمد قيمه ومبادئة من قضية الامام الحسين عليه السلام، مضيفا انه ليس الموالون لاهل البيت عليهم السلام ولا المسلمون وحدهم وانما كل انسان على هذه الارض استفاد من عبر كربلاء ومن مصاب ابي عبد الله الحسين عليه السلام.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 3 =