۴ تیر ۱۴۰۰ | Jun 25, 2021
محمدی سیرت

وكالة الحوزة - وجه حجة الإسلام "علي محمدي سيرت" ممثل قائد الثورة في فيلق القدس رسالة يدين فيها صمت المجتمع الدولي ضد الجرائم الوحشية واللاإنسانية التي ارتكبها النظام الصهيوني المغتصب ضد شعب فلسطين المظلوم، وما فعله الارهاب الامريكي بأطفال أفغانستان والعزل والأبرياء.

وكالة أنباء الحوزة - في آخر أيام شهر رمضان المبارك نشر النظام الصهيوني المغتصب وإرهابيو داعش مرة أخرى شبح الإرهاب والوحشية على القدس المحتلة والشعب الأفغاني المظلوم من خلال استهداف المدنيين والأطفال والأبرياء من الرجال والنساء.
وتابع قائلا : تتواصل هذه الأعمال البربرية والجرائم الإنسانية من قبل داعش الصهيوني والدواعش الصهاينة في الأراضي المحتلة وأفغانستان ، فيما كانت المنظمات الحقوقية الدولية ، وخاصة مجلس الأمن الدولي ، صامتة مستسلمة تجاهها وسقطت في صمت مميت. انه لا يمكن توقع أي رد فعل من حكومات وقادة الدول الغربية وحلفائهم الإقليميين باعتبارهم الشركاء الرئيسيين للنظام الصهيوني وداعش.
وأضاف: لكن اليوم ، الفلسطينيون المضطهدون والشيعة الأفغان لم يعودوا وحدهم ، وبفضل الله عز وجل وإرساء فكر واستراتيجية المقاومة ، فالمجموعات الفلسطينية لا تُظهر فقط قوة وسلطة لا مثيل لها ضد النظام الصهيوني من خلال توجیه الضربات للجسم الضعيف للنظام الصهيوني بشكل متكرر ، ولكن شعب أفغانستان سيجفف جذور القمع والجريمة من خلال الاعتراف بالعدو الحقيقي ، الولايات المتحدة ، و درأ شرها من بلادهم.

ارسال التعليق

You are replying to: .
9 + 4 =