۵ مرداد ۱۴۰۰ | Jul 27, 2021
 «الشيخ حسين أحمد الخشن» عالم دين شيعي لبناني و مدير المعهد الشرعي الإسلامي في لبنان

وكالة الحوزة - نقدم لكم مقالا بقلم عالم دين شيعي لبناني و مدير المعهد الشرعي الإسلامي في لبنان في الذكرى الثانية والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية.

وكالة أنباء الحوزة - في الذكرى الثانية والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية أرسل فضيلة الدكتور الشيخ حسين أحمد الخشن مقالا خاصا لموقع وكالة أنباء الحوزة، كما يلي:
▪️اثنان وأربعون عاما من التحدي والصمود والثبات على المبادئ، اثنان وأربعون عاما من النجاحات والإنجازات رغم الحصار ومحاولات التشويه.. إنها لتجربة رائدة تستحق التقدير والاحترام..
 ▪️والإنصاف يدفعنا إلى أن لا ننظر إلى هذه التجربة نظرة قومية ضيقة أو مذهبية عصبية، بل ننظر إليها بصفتها تجربة إسلامية - إنسانية، فهي ملك للأمة جمعاء، ومن هنا نشعر بمسؤوليتنا عن دعمها ورفدها وتطويرها على الرغم من اعترافنا أن ثمة إخفاقات وأخطاء قد وقعت، وهذا طبيعي في مسار حركة الشعوب والدول..
▪️ولا شك أن أهم ما تحتاجه الثورات -كي لا تصاب بالتحجر  وتنقلب على مبادئها- وجود جماعة مخلصة تتسلح بعقل نقدي، يدرس أخطاء التجربة ويعمل على تلافيها، ويرصد نقاط الضعف ليحولها إلى نقاط قوة، وبكل تأكيد: لا تحتاج الثورات إلى المتزلفين والمنتفعين والمطبلين..
▪️إن أهم ما تحتاجه الثورة الإسلامية اليوم:
- أولا: العمل الجاد والمخلص لإعادة تجسير العلاقات بين أبناء الأمة  الواحدة، وإذابة الجليد الذي خلفته جراحات السنين الفائتة. وأعتقد أن هذا هو أولوية الأولويات في هذه المرحلة.
- ثانيا: ولأنها ثورة أقامت دولة تتخذ الفقه الإسلامي مرجعية قانونية لها فهي تحتاج إلى حركية اجتهادية فقهية تفتح أمامها الكثير من الآفاق المغلقة والموصدة بسبب الركود والانكماش الذي سيطر على العقل الفقهي لقرون متمادية..
▪️نعم، إننا أمام عمر قصير بإنجازات كبيرة، لكن نقولها بصراحة: لا يزال هناك الكثير الكثير لإنجازه على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والسياسي والحقوقي والفقهي ..

* الشيخ حسين الخشن

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 1 =