۱۶ اردیبهشت ۱۴۰۰ | May 6, 2021
حركة التوحيد الإسلامي

وكالة الحوزة - هنأت حركة "التوحيد الاسلامي" في لبنان في بيان "الجمهورية الاسلامية قيادة وشعبا بحلول الذكرى الثانية والأربعين لانتصار الثورة الإسلامية المظفرة في إيران بقيادة الإمام الخميني رحمه الله".

وكالة أنباء الحوزة - وأضافت الحركة: " لقد أثبتت الثورة الإسلامية ومن خلال دعمها لقضايا الأمة ومستضعفيها لا سيما القضية المركزية فلسطين أن الشعوب يمكن أن تنتفض على جلاديها، ومن يقف خلفهم وأن تكون الغلبة لها فيما لو اتحدت، معتبرا أن الاستبداد ليس قدرا، وإنما هو استثناء، فوعد الله أن يكون النصر حليف المؤمنين العاملين، من هنا فإن وحدة شعوبنا والنأي عن الشرذمة والانقسام سيكون بداية النهاية للأنظمة الظالمة ولهيمنة الاستكبار الأمريكي والغربي على سيادتنا، وعلى أرضنا واقتصادنا، وعندها سينكسر الحصار ونسترجع القرار، فنستعيد كل ما سلب من ثرواتنا، ونحرر ما دنس من مقدساتنا، وأنموذج ومدرسة الثورة الإسلامية مثال يحتذى في هذا المجال".
وختمت "نبارك اليوم للايرانيين ذكرى عظيمة حققت أهدافا دقيقة، ورسخت مبادئ عميقة في وجدان شعوبنا المستضعفة، فباتت في ذاكرتهم محفورة تنطلق بهم نحو مقاومة الظلم والظالمين، لنتطلع جميعا في الأيام القليلة المقبلة الى تحرير القدس والأقصى وفلسطين من رجس الصهاينة والمحتلين".

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 4 =