۳۰ شهریور ۱۴۰۰ |۱۳ صفر ۱۴۴۳ | Sep 21, 2021
اسماعیل هنیه و زیاد النخاله فلسطین

وكالة الحوزة - شددت حركتا "حماس" و"الجهاد الإسلامي" الفلسطينيتان، على ضرورة الاستمرار في خطوات استعادة وحدة الشعب للوصول إلى استراتيجية وطنية لتحقيق أهدافه.

وكالة أنباء الحوزة - خلال استقبال رئيس المكتب السياسي لـ”حركة حماس” إسماعيل هنية، الأمين العام لـ”حركة الجهاد الإسلامي” زياد النخالة، أكد الجانبان ضرورة الاستمرار في خطوات استعادة وحدة الشعب الفلسطيني للوصول إلى استراتيجية وطنية كفاحية موحدة على قاعدة المقاومة الشاملة”، معتبرين أنها “الخيار الوطني الكفيل بتحقيق أهداف شعبنا ومصالحه العليا”.
وقد بحث الوفدان “التطورات المتعلقة بملف استعادة وحدة الشعب الفلسطيني، وإنهاء الانقسام على قاعدة إجراء الانتخابات بمستوياتها الثلاثة، المجلس التشريعي والرئاسة والمجلس الوطني، والنتائج المترتبة على هذه التطورات، وسبل تمتين الجبهة الوطنية لمواجهة التحديات الخطيرة من محاولات تصفية القضية الفلسطينية وضم الأراضي”.
كما جرى نقاش معمق في التطورات على المستوى الإقليمي والدولي وانعكاساتها على الواقع الفلسطيني، ومستقبل الأوضاع السياسية والميدانية ومتطلبات المرحلة المقبلة وسبل التعامل معها.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
3 + 10 =