۲۴ فروردین ۱۴۰۰ | Apr 13, 2021
مواصلة الأعمال بالمرحلة الثانية من إعادة تأهيل بوّابات العتبة العبّاسية المقدّسة من الداخل

وكالة الحوزة - ما زالت أعمال إعادة تصميم وتأهيل وتطوير بوّابات العتبة العبّاسية المقدّسة من الداخل متواصلةً، وقد وصلت إلى مرحلتها الثانية في كلٍّ من بوّابة الإمام علي الهادي(عليه السلام) الواقعة في الجزء الشماليّ الشرقيّ من صحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، وبوّابة الإمام الكاظم(سلام الله عليه) التي تقع في الجزء الشماليّ الغربيّ منه، فضلاً عن المباشرة بالمراحل الأولى لبوّابة الإمام الحسن(عليه السلام) في الجزء الجنوبيّ الغربيّ من الصحن المطهّر.

وكالة أنباء الحوزة - وتهدف هذه الأعمال إلى إظهارها بشكلٍ يتلاءم مع مداخلها الرئيسيّة من ناحية التصميم والتناغم العمرانيّ، ممّا يجعلها كجزءٍ واحد.
وقال رئيسُ قسم المشاريع الهندسيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة المهندس ضياء مجيد الصائغ: "إنّ العمل بالمرحلة الثانية شمل كلّاً من بوّابتي الإمام علي الهادي والكاظم(عليهما السلام)، التي شملت فقراتها الأولى بناءً على التصاميم المُعدّة لهما، تثبيت النقوش والزخارف والإطارات الزخرفيّة المحيطة بالكاشي الكربلائيّ، الذي سيتمّ إكساء أجزاءٍ من جدران هذه البوّابات به حسب تصميم كلّ بوّابة وما تحويه منه، وشملت الأعمال كذلك تثبيت إطارات بوّابات الخشب التي ستُركّب عليها الأبواب، وذلك لأجل ربطها وتعشيقها مع ما يتمّ إنجازه من أعمال، لكون أنّ العمل مترابط".
وأضاف: "وفيما يخصّ بوّابة الإمام الحسن(عليه السلام) التي تعدّ ثاني أكبر بوّابة بعد بوّابة القبلة للمرقد الطاهر، فقد تمّت المباشرة بالمرحلة الأولى من أعمالها، والتي شملت قلع موادّ البناء القديمة ومعالجة جدرانها بموادّ خاصّة وتسليك بعض المنظومات التي يُحتاج إليها، وتُجرى الأعمال فيها وفقاً لخطّةٍ تضمن عدم إغلاقها لكونها من البوّابات الهامّة، لذلك فقد تمّ تقسيم العمل على جزئين وبما يسهم في تواصل حركة الزائرين".
وبيّن الصائغ: "أنّ ملاكات الشركة العاملة التابعة لشركة أرض القدس للمقاولات الإنشائيّة، قد وضعت خطّة عملٍ تشمل جميع بوّابات العتبة المقدّسة التسع، وبصورةٍ تتابعيّة وبتصميمٍ يتناغم معماريّاً وفنّياً مع مدخلها الخارجيّ من جهةٍ ومع الصحن الشريف من جهةٍ أخرى".
يُذكر أنّ حرم وصحن أبي الفضل العبّاس(عليه السلام)، قد شهد تنفيذ جملةٍ من المشاريع التي وُضعت تبعاً لمخطّطاتٍ زمنيّة ومكانيّة خاصّة، تتناسب مع كلّ مشروعٍ وخصوصيّاته، كمشروع التوسعة الأفقيّة وتوسعة الحرم بتسقيف الصحن الشريف، إضافةً الى تغليف أواوين العتبة المقدّسة والسراديب التي أُنشئت في الصحن، فضلاً عن صناعة وتركيب الشبّاك الطاهر، وإكساء الصحن والحرم بالمرمر، والمنظومات الساندة كمنظومات التبريد والإطفاء والإنذار والاتّصالات والمراقبة، وغيرها من المشاريع الأُخَر التي لا يتّسع المجال لذكرها، لتُختتم هذه السلسلة من الأعمال بمشروعٍ لا يقلّ أهميّةً عن باقي قريناته، ألا وهو مشروع إعادة تصميم وتأهيل بوّابات المرقد الطاهر من الداخل.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 10 =