۳۰ شهریور ۱۳۹۹ | Sep 20, 2020
مرکز النجف الاشرف

وکالة الحوزة - عند انتصار الثورة الإسلامية في إيران في ۱۱ شباط ۱۹۷۹ وسقوط الطاغية دعا قائد الثورة المباركة الامام السيد روح الله الخميني قدس سره الشعب الإيراني للمشاركة في استفتاء عام لتحديد هوية ونوع الحكومة الجديدة الذي يريده الشعب بديلا عن النظام الملكي وهو (الجمهورية الاسلامية) من دون أي زيادة ودخلت النجف الأشرف في هذا المعترك وابدت رأيها بفتوى لزعيمها الامام السيد أبو القاسم الخوئي قدس سره.

وکالة الحوزة ــــ عند انتصار الثورة الإسلامية في إيران في ۱۱ شباط ۱۹۷۹ وسقوط الطاغية دعا قائد الثورة المباركة الامام السيد روح الله الخميني قدس سره الشعب الإيراني للمشاركة في استفتاء عام لتحديد هوية ونوع الحكومة الجديدة الذي يريده الشعب بديلا عن النظام الملكي وهو (الجمهورية الاسلامية) من دون أي زيادة ودخلت النجف الأشرف في هذا المعترك وابدت رأيها بفتوى لزعيمها الامام السيد أبو القاسم الخوئي قدس سره حيث حثّ الشعب الايراني المسلم على اختيار الجمهورية الاسلامية وأن تكون التشريعات موافقة لمذهب الإمامية الإثنى عشرية، وقد قام مركز النجف الأشرف بترجمة الفتوى من الفارسية الى العربية وعمله علی شکل فیدیو وثائقي.

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 7 =