۶ آبان ۱۳۹۹ | Oct 27, 2020
اینستا

وکالة الحوزة - آیة الله عیسي قاسم: جبر الله خسارة الدین والأمة بفقده، فلقد کان عالماً عاملاً مجاهداً مثالاً فی حب الحق والفداء من أجله. کان کبیراً حقاً فی عقله وإیمانه وخلقه وجدّه في الخیر وصدقه وصلاحه وإصلاحه.

وکالة أنباء الحوزة -  آیة الله الشیخ عیسي قاسم یعزّي برحیل آیة الله التسخیري، وفيما بيان التعزية:

بسم الله الرحمن الرحیم

إنّا لله وإنّا إلیه راجعون

التعازی الصادقة بمناسبة فَقْد الأمة لسماحة آیة الله الشیخ محمد علی التسخیری الذي قضی عمراً مبارکاً في خدمة الإسلام والمسلمین، لولي العصر الحجة بن الحسن "أرواحنا فداه وعجل الله فرجه"، وإلی الفقهاء والعلماء والمجاهدین الصادقین المخلصین من رجال الأمة، وإلی أسرته الکریمة وکل المؤمنین.

وجبر الله خسارة الدین والأمة بفقده، فلقد کان عالماً عاملاً مجاهداً مثالاً فی حب الحق والفداء من أجله. کان کبیراً حقاً فی عقله وإیمانه وخلقه وجدّه في الخیر وصدقه وصلاحه وإصلاحه.

رحمه الله وأراه فی قبره وبرزخه وبعثه وحشره وکل آخرته ما تقرّ به عینه، وجَمَع بینه فی مجلس الأنس والسرور وبین محمد وآله الطیبین.

عیسي أحمد قاسم
۱۸ أغسطس ۲۰۲۰
 

ارسال التعليق

You are replying to: .
6 + 3 =