۲۳ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 13, 2020
مركزُ تراث كربلاء يتناول (يوم الطف) بخمسةِ فصول

وكالة الحوزة - صدَرَ عن العتبة العبّاسية المقدّسة، كتاب (يوم الطفّ مقتل الإمام أبي عبد الله الحسين الشهيد عليه السلام) للشيخ هادي النجفي، وأيضا كتاب الزكاة للشيخ التستري.

وكالة أنباء الحوزة - صدَرَ حديثاً عن مركز تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة في العتبة العبّاسية المقدّسة، كتاب (يوم الطفّ.. مقتل الإمام أبي عبد الله الحسين الشهيد -عليه السلام-)، وهو من تأليف آية الله الأستاذ الشيخ هادي النجفي، وقد راجعه وضبطه ووضع فهارسه مختصّون في المركز المذكور.

الكتاب جاء في (343) صفحة، وتناول فيه المؤلّف تفاصيلَ فاجعة الطفّ الشجيّة ومجريات الأحداث فيها، فقد جُمِعت في هذه الأوراق قصّةُ أو روايةُ الإمام أبي عبد الله الحُسين سيّد الشهداء(صلواتُ الله عليه)، وجميع ما وقع في يوم عاشوراء سنة إحدى وستّين من الهجرة النبويّة وما تلاها.

وقد تمّ تقسيم وتبويب محتويات الكتاب على خمسة فصول، كانت على النحو الآتي:

- الفصل الأوّل تمهيدات الحرب على الإمام الحسين(عليه السلام) وتحضيراتها.
- الفصل الثاني اختصّ بشهداء الأصحاب (رضوان الله تعالى عليهم).
- الفصل الثالث تضمَّن شهداء الطالبيّين (سلام الله عليهم أجمعين).
- الفصل الرابع اختصَّ بمقتل الإمام أبي عبد الله الحسين(عليه السلام).
- الفصل الخامس تناول ما وقع بعد استشهاد الإمام (عليه السلام).
- الخاتمة وقد تناول فيها بعضَ ما ورد في يوم الطفّ من أخبار الفريقَيْن.

جديرٌ بالذكر أنَّ بإمكان القارئ الكريم أن يتصفّح الكتاب، مع جميع إصدارات ونشاطات قسم شؤون المعارف الإسلاميّة والإنسانيّة والمركز المذكور، عبر زيارة الموقع الإلكتروني www.mk.iq.

(كتاب الزكاة) أحدثُ إصدارٍ لمركز الشيخ الطوسي (قدّس سرّه) ومركز إحياء التراث

صدَرَ حديثاً عن مركز الشيخ الطوسي(قدّس سرّه) ومركز إحياء التراث، التابعان لقسم الشؤون الفكريّة والثقافيّة في العتبة العبّاسية المقدسة (كتاب الزكاة)، الكتاب من تأليف الشيخ عبد الرحيم التستري ومن تقريرات الشيخ مرتضى الأنصاري(قدّس سرّهما)، وهو كتابٌ فقهيّ استدلاليّ يتضمّن جميع مباحث الزكاة.
وقد تكفّل مركزُ إحياء التراث بتحقيق الكتاب فيما تكفّل مركزُ الشيخ الطوسي(قدّس سرّه) بالمراجعة والتدقيق ووضع العناوين.
وصدَرَ الكتاب في ثلاثة مجلّدات:
- المجلّد الأوّل يضمّ (600) صفحة وقد حوى مباحثَ مَنْ تجب عليه الزكاة، وفيما تجب فيه الزكاة، فشرع في ما يستحبّ فيه الزكاة، ثمّ ما تجب فيه الزكاة، وشرع في زكاة الأنعام وما يُشترط في وجوب الزكاة فيها.
- المجلّد الثاني يضمّ (740) صفحة، وقد استمرّ بزكاة النقدَيْن وما يُشترط فيها، ثمّ زكاة الغلّات الأربع وما يُشترط فيها، ثمّ انتقل الى زكاة مال التجارة، ثمّ الى بيان مصرف الزكاة وأصناف المستحقّين.
- المجلّد الثالث الذي ضمّ (474) صفحة، وشرع في هذا المجلّد بأوصاف المستحقّين، وختم مباحث زكاة المال بجملةٍ من الأحكام.
وبعد ذلك انتقل لمباحث زكاة الفطرة، فكان أوّل مباحثه فيمَنْ تجب عليه زكاة الفطرة، ثم مَنْ تجب الزكاة عنه، وفي جنس الفطرة، ووقت وجوبها، وكميّة المُخرَج، وأخيراً مصرفُ زكاة الفطرة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
1 + 7 =