۲۰ مرداد ۱۳۹۹ | Aug 10, 2020
فضائل امام جعفر صادق علیہ السلام

وكالة الحوزة - يوافق الخامس والعشرون من شوال الذكرى الأليمة لاستشهاد الإمام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام رئيس المذهب، فبهذه المناسبة نسلط الضوء على بعض مواعظه وحكمه.

وكالة أنباء الحوزة ـ ومما ورد عنه عليه أفضل الصلوات أنه قال: من أنصف الناس من نفسه رضي به حكما لغيره.
وقال (علية السلام):إذا كان الزمان زمان جور وأهله أهل غدر فالطمأنينة إلى كل أحد عجز.
وقال (علية السلام):مَن دعا لعشر من إخوانه الموتى في ليلة الجمعة، أوجب الله له الجنة.
وقال (علية السلام):الذنوب التي تغيّر النعم: البغي. والذنوب التي تورث الندم: القتل. والتي تُنزل النقم: الظلم. والتي تهتك الستور: شرب الخمر. والتي تحبس الرزق: الزنا. والتي تعجّل الفناء: قطيعة الرحم. والتي تردّ الدعاء، وتظلم الهواء: عقوق الوالدين.
وقال (علية السلام):إذا أضيف البلاء إلى البلاء كان من البلاء عافية.
وقال (علية السلام):احذر من الناس ثلاثة: الخائن والظلوم والنمام لأن من خان لك سيخونك ومن ظلم لك سيظلمك ومن نمَّ إليك سينم عليك.
وقال (علية السلام):إذا أردت أن تعلم صحة ما عند أخيك فأغضبه فإن ثبت لك على المودة فهو أخوك وإلا فلا.
وقال (علية السلام):لا تعتد بمودة أحد حتى تغضبه ثلاث مرات.
وقال (علية السلام):من صدق لسانه، زكا عمله. ومن حسنت نيته، زيد في رزقه. ومن حسن بره بأهل بيته، زيد في عمره.
وقال (علية السلام):الإسلام درجة والإيمان على الإسلام درجة واليقين على الإيمان درجة وما أوتي الناس أقل من اليقين.
وقال (علية السلام):الإيمان في القلب واليقين خطرات.
وقال (علية السلام):الرغبة في الدنيا تورث الغم والحزن والزهد في الدنيا راحة القلب والبدن.
وقال (علية السلام):التواصل بين الإخوان في الحضر التزاور والتواصل في السفر المكاتبة.
وقال (علية السلام):سوء الخلق نكد.
وقال (علية السلام):حسن الخلق من الدين وهو يزيد في الرزق.
وقال (علية السلام):يا أهل الإيمان ومحل الكتمان تفكروا وتذكروا عند غفلة الساهين.
وقال (علية السلام):أربع لا تجزي في أربع الخيانة والغلول والسرقة والربا لا تجزي في حج ولا عمرة ولا جهاد ولا صدقة.
وقال (علية السلام):إن الله يعطي الدنيا من يحب ويبغض ولا يعطي الإيمان إلا أهل صفوته من خلقه.
وقال (علية السلام):أربعة من أخلاق الأنبياء (عليهم السلام) البر والسخاء والصبر على النائبة والقيام بحق المؤمن.
وقال (علية السلام):ستة لا تكون في مؤمن العسر والنكد والحسد واللجاجة والكذب والبغي.
وقال (علية السلام):لن تكونوا مؤمنين حتى تعدوا البلاء نعمة والرخاء مصيبة.
وقال (علية السلام):المعروف زكاة النعم والشفاعة زكاة الجاه والعلل زكاة الأبدان والعفو زكاة الظفر وما أديت زكاته فهو مأمون السلب.
عن الإمام الصادق عن أبيه عن آبائه (عليهم السلام) قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): إذا قمت المقام المحمود تشفعت في أصحاب الكبائر من أمتي فيشفعني الله فيهم والله لا تشفعت فيمن آذى ذريتي.
وقال (علية السلام):إن العبد إذا كثرت ذنوبه ولم يجد ما يكفرها به ابتلاه الله عز وجل بالحزن في الدنيا ليكفرها به فإن فعل ذلك به وإلا أسقم بدنه ليكفرها به فإن فعل ذلك به وإلا شدد عليه عند موته ليكفرها به فإن فعل ذلك به وإلا عذبه في قبره ليلقى الله عز وجل يوم يلقاه وليس شيء يشهد عليه بشيء من ذنوبه.
وقال (علية السلام):ثلاث من لم تكن فيه فلا يرجى خيره أبدا: من لم يخش الله في الغيب، ولم يرعوِ عند الشيب، ولم يستحِ من العيب.
 

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 8 =