۲۱ تیر ۱۳۹۹ | Jul 11, 2020
حسن خلیلی کاردار سفارت ایران در لبنان

وكالة الحوزة - زار القائم بأعمال سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد حسن خليلي تجمع العلماء المسلمين، حيث كان في استقباله رئيس الهيئة الإدارية الشيخ حسان عبد الله وأعضاء الهيئة.

وكالة أنباء الحوزة - وكان اللقاء مناسبة للحديث حول الأوضاع في لبنان والمنطقة خصوصا ما سيترتب على جائحة "كورونا" من أمور سيكون لها التأثير البالغ في رسم سياسات جديدة في المنطقة.

في البداية رحب عبد الله بالضيف العزيز، مهنئا إياه "بمنصبه الجديد"، متمنيا له "النجاح في مهمته لما فيه مصلحة البلدين لبنان وإيران. وشكر للجمهورية الإسلاميةالإيرانية وقوفها إلى جانب الشعب اللبناني منذ بداية تأسيسها، خصوصا ونحن نعيش أجواء عيد المقاومة والتحرير لا ننسى الدعم الكبير الذي قدمته للمقاومة والذي كان سببا أساسيا في انتصارها على العدو الصهيوني".

كما شكر قيام الجمهورية الإسلامية بتقديم مساعدات طبية للبنان لمواجهة جائحة "كورونا" في وقت تعاني فيه إيران من هذه الجائحة وتتعرض لحصار اقتصادي ظالم طال حتى المستلزمات الطبية لمواجهة الجائحة ما يدل على الإيثار الذي تتمتع به القيادة الإيرانية والشعب الإيراني الذين يؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة.

من ناحيته أكد خليلي "عمق العلاقة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية ولبنان والتي تعمل السفارة على تمتينها وترسيخها، حيث أننا نعتبر الشعب اللبناني شقيقا عزيزا نحمل وإياه نفس الأهداف في الحرية والعزة والكرامة والاستقلال، كما وأننا نتطلع جميعا إلى تحرير فلسطين من رجس الاحتلال الصهيوني وذلك من خلال دعم المقاومة في فلسطين للوصول إلى التحرير الكامل".

وأكد "أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تمد يد العون إلى كل الأمم المستضعفة ولا تخاف في ذلك أية تهديدات أميركية، وكان آخر هذه المساعدات ما قدمته لشعب فنزويلا من ناقلات النفط رغم التهديد الأميركي بقصفها، لتثبت للعالم أن الولايات المتحدة الأميركية ليست تلك الدولة التي تخيف الأقوياء، بل هي دولة تستخدم البروبغندا للإيحاء بالقوة، في حين أنها في الواقع أضعف من أن تواجه أمة أخذت قرارها بالمواجهة وانتزاع حقوقها اعتمادا على قوة الحق في مواجهة ضعف الباطل.

كما أكد خليلي "أن العلاقة مع لبنان هي علاقة إستراتيجية بالنسبة للجمهورية الإسلامية الإيرانية، وهي مستعدة لمد يد العون في كل ساعة احتاج لبنان إليها، وشكر لتجمع العلماء المسلمين جهوده المباركة في إطار الوحدة الإسلامية ودعم المقاومة".

استقبل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان، في مكتبه، في دار الإفتاء الجعفري، القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية الإسلامية في إيران لدى لبنان السيد حسن خليلي الذي هنأ سماحته بعيد الفطر المبارك، وكانت مناسبة جرى التباحث خلالها في الأوضاع الداخلية والظروف المعيشية الصعبة التي يعاني منها لبنان واللبنانيون، وسبل التعاون بين البلدين الشقيقين.

كما ثمن المفتي قبلان الدور الريادي الذي تقوم به الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ودعاها إلى المزيد من الجهود والمساعي لتحقيق تضامن إسلامي عام وشامل يكون قادرا على توحيد الصفوف في مواجهة الأزمات التي تعصف في المنطقة.

سمات

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 4 =