۲۲ تیر ۱۳۹۹ | Jul 12, 2020
آية الله العظمى السيد علي الحسيني الخامنئي

وكالة الحوزة - أصدر الإمام الخامنئي القائد العام للقوات المسلّحة بياناً وجّهه للواء "السيّد عبد الرحيم موسوي" القائد العام للجيش عزّى فيه باستشهاد عددٍ من أعضاء القوة البحرية في الجيش في حادثة فرقاطة كنارك الأليمة، سائلاً المولى عزّ وجل الصّبر والسّلوان لعوائلهم المفجوعة والشفاء العاجل لجرحى هذه الحادثة.

وكالة أنباء الحوزة - جاء نصّ بيان تعزية الإمام الخامنئي كما يلي:

بسم الله الرّحمن الرّحيم

القائد العام لجيش الجمهورية الإسلامية في إيران اللواء موسوي
لقد أدّت حادثة فرقاطة كنارك الأليمة إلى استشهاد عدد من أعضاء القوة البحرية في الجيش الشجعان وكان وقع ذلك على قلبي مؤلماً ومريراً جدّاً. رغم أنّ الجنود الكادحين كانوا ينفّذون مهمّة صعبة وفقدوا أرواحهم بعزّة وشرف ومع أنّ الرحمة والثواب الإلهيّين سوف تشملهم إن شاء الله، إلّا أنّ حزن فقدان هؤلاء الأعزّاء ثقيلٌ وعظيم جدّاً بالنسبة لعوائلهم وكذا الحال هي خسارة فقدان شبابٍ مثابرين وأنقياء بالنسبة للقوات البحريّة. إنّني أتقدّم بأسمى آيات العزاء لتلك العوائل المفجوعة وأسأل الله لهم الصبر والسّلوان كما أسأله جلّ وعلا الشفاء العاجل للجرحى، وأطلب من المسؤولين المعنيّين توضيح أبعاد هذه الحادثة بشكل كامل، بالإضافة إلى التعرّف على المشكوك بتقصيرهم، واتّخاذ التدابير اللازمة لعدم تكرّر مثل هذه الحوادث المريرة التي تتسبب بمثل هذه الخسائر.

السيّد علي الخامنئي
١٢/٥/٢٠٢٠

ارسال التعليق

You are replying to: .
8 + 6 =