۹ فروردین ۱۳۹۹ |۳ شعبان ۱۴۴۱ | Mar 28, 2020
إقامة ندوة تخصيصة تحت عنوان "حفظ الأرواح مسؤولية شرعية ووطنية واجتماعية"

وكالة الحوزة ـــ أقامت العتبة الكاظمية المقدسة بالاشتراك مع شبكة الاعلام العراقي و جهات متعددة ندوة تخصصية تحت عنوان "حفظ الأرواح مسؤولية شرعية ووطنية واجتماعية" لمنع تفشي فايروس كورونا المستجد.

وکالة أنباء الحوزة (العراق) ــ اكد الأمين العام للعتبة المقدسة الدكتور حيدر الشمري في هذه الندوة على موضوعات متعددة منها:
1- إنَّ الأمانة العامة للعتبة الكاظمية المقدسة كان لها دور مهم في تطبيق توصيات المرجعية الدينية حول عدم التجمعات خوفًا من انتقال العدوى.
2- قامت الأمانة العامة بعدة إجراءات من أجل الحفاظ على سلامة الزائرين والذي هو واجب شرعي ومهني.
3- أكَّد على التزام الأمانة بقرارات خلية الأزمة في الأمر الديواني.
4- إنَّ المرجعية الدينية كانت لها مبادارات مباركة في هذا المجال من خلال إصداراتها بعدم التجمعات، حيث تم تعطيل صلاة الجمعة، والجماعات، ودعت المؤمنين إلى عدم التجمعات إذا كان فيها من الأضرار عليهم.

وقدم الأمين العام شكره الكبير للمواكب الحسينية في الكاظمية المقدسة التي كانت متعاونة مع العتبة المقدسة من خلال إلغاء مراسيم التشييع الرمزي للإمام  موسى ابن جعفر (صلوات الله عليه ) خوفًا على الزائرين، وكذلك مشاركتها في التوعية المجتمعية، وتطهير الأماكن بالمواد المطهرة.
وكانت هناك مشاركة  للباحث الاسلامي الشيخ عماد الكاظمي حيث  اكد على موضوعات متعددة منها:
التأكيد على كرامة الإنسان حيث قال تعالى: ((ولقد كرَّمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر))، وكُلُّ ما يؤدي إلى تكريم الإنسان والحفاظ على كرامته يجب العمل عليه.
وإنَّ شعار الندوة (حفظ الأرواح مسؤولية شرعية ووطنية واجتماعية) وهذا يوجِبُ على الجميع مؤسسات وأفراد التعاون يدًا بيدٍ من أجل الحفاظ على أرواح الناس عامة، والزائرين خاصة حيث إنَّ الزيارة يمكن في هذه الظروف أن تكون عن بُعْدٍ؛ لأجل الحفاظ على سلامة الزائرين وهناك روايات في زيارات عن بُعد، منها زيارة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)، وزيارة الإمام الحسين (عليه السلام)، وكذلك زيارة الإمام الكاظم (عليه السلام) كما مَرَّ في إحدى مراحل التأريخ.
إنَّ المؤمنين عليهم أنْ يرجعوا في معرفة مواقفهم مع تعاليم الشريعة المقدسة إلى المختصين، وهم المراجع الذين هم المختصون في ذلك، وليس بما يراه الإنسان من تلقاء نفسه، وهذه مسألة مهمة لتجنُّب كُلِّ ضرر، كما يرجع الإنسان إلى أهل الخبرة في موضوعات مختلفة، كالمريض إلى الطبيب.
أخيرًا ..
علينا بالتضرع إلى الله تعالى، والصبر، والالتزام بتعاليم المرجعية الدينية، والأطباء المختصين للحفاظ على سلامة المؤمنين من هذا الوباء الخطير.
يطلب الأمين العام من جانب مسؤوليته الشرعية كأمين عام للعتبة، ومسؤليته المهنية كطبيب استشاري في علم امراض الدم يطلب من الزائرين الأعزاء رجالًا ونساءً أنْ تكون زيارتهم هذا العام عن بعد للوصول إلى نتائج سليمة في الحفاظ على الصحة العامة، وأنَّ هذه الزيارة ستكون لها آثار عظيمة في الحفاظ على سلامتهم والتي هي مهمة بالنسبة للعتبة المقدسة.

ارسال التعليق

You are replying to: .
7 + 10 =