۸ آبان ۱۳۹۹ | Oct 29, 2020
همایش ملی دیدگاه های علوم قرآنی مرحوم آیت الله العظمی فاضل لنکرانی

وكالة الحوزة ــ استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي آية الله الشيخ عبد الأمير قبلان، وفدا من "تجمع العلماء المسلمين" برئاسة رئيس مجلس الامناء الشيخ احمد الزين ورئيس الهيئة الادارية الشيخ حسان عبدالله في مقر المجلس.

وكالة أنباء الحوزة ــ استقبل رئيس المجلس الإسلامي الشيعي آية الله الشيخ عبد الأمير قبلان، وفدا من "تجمع العلماء المسلمين" برئاسة رئيس مجلس الامناء الشيخ احمد الزين ورئيس الهيئة الادارية الشيخ حسان عبدالله في مقر المجلس، في حضور نائب رئيس المجلس الشيخ علي الخطيب والامين العام للمجلس نزيه جمول، وجرى التباحث في شؤون الوحدة الاسلامية وقضاياها وسبل تحصينها بين المسلمين ودعم القضية الفلسطينية، واستعراض الاوضاع العامة في لبنان.

وشدد المجتمعون على "ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية بالتعاون بين اللبنانيين"، واكدوا "ضرورة ان يجند رجال الدين انفسهم للتصدي للفتن التي يبثها اعداء الوطن والدين".

الشيخ قبلان

ورحب الشيخ قبلان بالوفد في مقر المجلس "الذي يدعم كل الجهود لتحصين الوحدة الوطنية والاسلامية، ويشجب ويتصدى لكل محاولات اثارة الفتن بين اللبنانيين".

الشيخ الزين

بعد اللقاء، ادلى الشيخ الزين بتصريح، فقال: "تشرفنا بلقاء سماحة اية الله الشيخ عبد الامير قبلان، وكان اللقاء مناسبة للتباحث في الاوضاع التي يمر بها لبنان في هذه المرحلة المصيرية والصعبة من تاريخنا، وكذلك بحثنا في اوضاع المنطقة، وخصوصا على صعيد القضية المركزية، واعني بها القضية الفلسطينية، وكانت وجهات النظر بيننا وبين سماحته متطابقة، واكدنا لسماحته ضرورة تضافر جهود المخلصين من اجل الخروج بالبلد من الازمة التي نمر بها، وان تسهل القوى السياسية كافة للرئيس المكلف الدكتور حسان دياب مهمته واعطائه الفرص لاجتراح الحلول، خصوصا على صعيد الوضع الاقتصادي والمالي".

اضاف: "واكدنا لسماحته، ضرورة ان تضم الحكومة الجديدة كفاءات وان يعمل كل وزير في مجال اختصاصه، وان يتحلى الوزراء بالنزاهة والاخلاص، وان تعتمد الشفافية في كل الامور. كما اكدنا لسماحته ان نعود بالخطاب السياسي في الشارع الى مراعاة الحس الوطني، واعلنا شجبنا لاصوات النشاذ التي دخلت في الحراك لتغييره عن وجهته، سواء من خلال اسلوب الشتائم او التعرض للمقامات والمقدسات، مع ما في ذلك من اثارات للفتن الطائفية والمذهبية والحزبية وتنفيذا للرغبة الصهيونية في ادخال البلد في مشاكل تشغل المقاومة عن دورها الاساسي في حماية الوطن والقضية الفلسطينية".

وختم:"وطالبنا سماحته بان يسعى جاهدا لعقد قمة روحية تعلن موقفا واحدا شاجبا للطائفية والمذهبية وداعيا للوحدة الوطنية، والخروج بميثاق وطني يحدد كيفية التعامل مع المرحلة المقبلة".

ارسال التعليق

You are replying to: .
2 + 10 =