۳ بهمن ۱۳۹۹ | Jan 22, 2021
متروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل ابرص

وكالة الحوزة ـ صرح المطران ميخائيل ابرص ان "الظروف الحالية تحتاج الى الوحدة اكثر واوسع واشمل"، مؤكداً أن "نحن نحتاج الى نبذ الفتنة والانقسام ولكي ننطلق الى الوحدة والالفة".

وكالة أنباء الحوزة ـ رأى متروبوليت صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل ابرص ان "البشر يحتاجون دائما الى تعاليم وروحية الرسل والقديسين لكي يصلحوا شؤونهم ويحسنوا من مستوى حياتهم بشتى السبل والميادين"، مشيراً إلى أن "التاريخ الذي جاء ووصل الينا عبر الرسل والقديسين يجب ان نعتبره دروسا قيمة علينا ان نتمسك بها ونعمل بها ونحفظها ونعلمها دروسا مميزة لأجيالنا ابناء الرب الرحوم المحب".
وفي كلمة له بمناسبة رفع كنيسة مار توما في صور اللبنانية أيقونة العشاء السري للسيد المسيح والحواريين، أشار أبرص إلى أن "رفع الايقونات والجداريات ذات القيم المعنوية والتاريخية ليس فقط في دور العبادة بل وفي منازلنا، هي عبارة عن ثقافة التاريخ للتاريخ وللانسان وهي دروس لنا ولأجيالنا في الامانة والمحبة والرحمة والصدق والتضحية والوفاء وما جدارية العشاء السري إلا واحدة ميز فيها السيد المسيح بين المخلص والخائن وان العشاء السري أقيم قبل يوم واحد او ليلة واحدة من صلب يسوع الرب وتعرضه للعذاب"، لافتاً إلى أن "تعاليم الرب يسوع ما هي إلا ثوابت ومعادلات واضحة في حفظ الاوطان وفعل الخير في شتى اصقاع العالم لأن الرب قال لهم من اطعم الفقير فقد اطعمني ومن حرم اخيه الانسان فقد حرمني لو كان قريبا او بعيدا عني".
كما رأى ان "الظروف الحالية تحتاج الى الوحدة اكثر واوسع واشمل"، مؤكداً أن "نحن نحتاج الى نبذ الفتنة والانقسام ولكي ننطلق الى الوحدة والالفة".

ارسال التعليق

You are replying to: .
4 + 4 =